عنوان الصورة
صورة غلاف صفحة عن الجامعة


نبذة عن الكلية


تأسست كلية العلوم والآداب في عام 2009؛ لتلبيةحاجة المجتمع الماسة من المتخصصين والمهتمين والباحثين في المجالات العلمية وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى تأهيل أجيال من المدرسين وأصحاب الخبرات من المطلعين على أحدث ما وصلت إليه العلوم بشتى فروعها.

 تضم كلية العلوم والآداب حالياً ثمانية أقسام أكاديمية:

  • الرياضيات التطبيقية
  • الفيزياء
  • الكيمياء التطبيقية
  • الحوسبة التطبيقية
  • التربية التكنولوجية
  • التربية الرياضية
  • الثقافة العامة
  • التأهيل التربوي

تهدف كلية العلوم والآداب بأقسامها وبرامجها المختلفة إلى إعداد خريجين مؤهلين لتلبية الاحتياج الفعلي لسوق العمل وقادرين على المنافسة والتميز محليًا وإقليميًا؛ وذلك من خلال التزام الكلية بتقديم برامج أكاديمية متميزة ومعاصرة، وبالمحافظة على مستوى الجودة في آلية التدريس، وتطوير بيئة تعليمية قادرة على إنتاج المعرفة وتطبيقها، للحفاظ على مكانة الكلية لتبقى واحدةً من أهم المؤسسات التعليمية والبحثية الرائدة في الجامعة والوطن.

تسعى كلية العلوم والآداب إلى تطوير برامجها وتحديثها؛ وذلك بالتعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية، كما تسعى الكلية إلى استحداث تخصصات جديدة لتواكب التطور العلمي الحديث بما يحقق لخريجيها أهلية المنافسة في سوق العمــل، ويمكنهم من خدمــة الوطن بشكل فاعـــل،واستكمال دراساتهم العليا لنيل درجتي الماجستير والدكتوراه.

كما وتعمل الكلية جاهدة من أجل أن تكون شريكًا فاعلاً في الجهود الرامية للارتقاء بنوعية التعليم العالي؛ وذلك من خلال العمل وفق معايير الجودة العالمية والمحلية ومن خلال توفير بيئة ومناخ يشجعان على التميز والإبداع والريادة.

بالإضافة إلى البرامج الأكاديمية المختلفة تقوم الكلية بأنشطة متنوعة تتواصل بها مع المجتمع المحلي كالمعارض والورشات والمؤتمرات العلمية والدورات، وتساهم الكلية بشكل فعّال في إنتاج المعرفة العلمية، وذلك من خلال البحث العلمي الذي يجريه أعضاء الهيئة الأكاديمية والطلبة، وتعمل الكلية على إنشاء مراكز بحثية تطبيقية متخصصة لدعم البحث العلمي وتشجيعه، وربط أعضاء الهيئة التدريسية بمجموعات بحثية محلية وخارجية.

كما تعد كلية العلوم والآداب قلب الجامعة النابض حيث أنها تزود جميع الكليات الأخرى بالمواد الثقافية ومتطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية من خلال قسم الثقافة العامة، وتساهم بشكل فعال في تدريس المواد الأساسية للكليات الأخرى، كلُ ذلك بإشراف نخبة متميزة من الأكاديميين أصحاب الباع الطويلة في التدريس والبحث، وباستخدام مختبرات علمية مجهزة بالمعدات والتقنيات الحديثة.

وتتميز كلية العلوم والآداب بوجود مختبرات تعليمية حديثة متطورة ومجهزة بأحدث التجهيزات التي تضاهي المختبرات في الجامعات العالمية من أجل دعم العملية التعليمية وربط المعرفة النظرية بالجانب العملي. 

يعمل في الكلية حاليًا طاقمٌ أكاديميٌ متفرغٌ مكونٌ من أكثر من 70 عضو هيئة تدريس معظمهم يحملون درجة الدكتوراه في تخصصهم، هذا بالإضافة إلى ابتعاث العديد من الأكاديميين للحصول على درجة الدكتوراه في تخصصات مختلفة وفقاً لاحتياجات الكلية والجامعة .