عنوان الصورة


عداءا جامعة خضوري بالي والبزور يفوزان بالمركزين الأول والثاني في ماراثون شهداء علار

2014-12-17 2014-12-17

 تمكن الطالبان العداءان من جامعة فلسطين التقنية – تخصص التربية الرياضية مامون بالي عبد الكريم البزور، من الفوز بالمركزين الأول والثاني في ماراثون شهداء علار، الذي عقد نهاية الأسبوع الماضي  بمشاركة 130 عداء من محافظات شمال الضفة برعاية المحافظ د.عبد الله كميل بحضور عدد من المؤسسات المدنية والمحلية الداعمة للماراثون بمحافظة طولكرم، لبعث النشاط الرياضي في البلدة ولفت انتباه المهتمين بقضايا الشباب لدعمهم ماديا ومعنويا، وتخليدا لذكرى الشهيد الراحل ياسر عرفات وشهداء علار.

وانطلق الماراثون الذي تم تنظيمه بالتعاون بين بلدية علار ومجلس شهداء علار، من وسط البلدة وحتى آخر البلدة من الجهة الشرقية فيما يقارب مسافة 9 كيلو متر ضاحية، ذهابا وإيابا إلى النادي الرياضي، لتتويج الفائزين.

وقال مشرف عام الماراثون د.أنس أبو سعدة إن فكرة الماراثون جاءت لتهيئة أجواء شبابية مناسبة ولتفعيل النشاط الرياضي في البلدة والمحافظة بشكل عام من خلال خلق جو شبابي متعاون، مشيرا إلى أنه يُنظم لأول مرة في طولكرم، ومؤكدا على دور المجلس الشبابي الذي ساعد وجوده في خلق نوع من الإقبال الجيد للشباب للمشاركة فيه، متمنيا أن يؤتى ثماره على النشاط الرياضي الشبابي.

 

 

وحصل الطالب في جامعة "خضوري" مأمون بالي من أريحا على الكأس لحيازته على المرتبة الأولى، فيما حصل الطالب عبد الكريم البزور على ميدالية تحفيزية.

وقال الفائز بالمرتبة الأولى مأمون بالي، إن مشاركته في الماراثون الوطني تعتبر انتماءً لفلسطين ودعما للنشاط الرياضي، حيث أهدى فوزه للشهيد الراحل ياسر عرفات وشهداء علار وفلسطين كافة.

 

 

بينما دعا البزور زملائه الطلبة في الجامعة إلى الاهتمام بهذه اللعبة وتوسيع مشاركتهم بها، داعياً الجامعة إلى الإسراع في انجاز المضمار وتشجيع الطلبة للانخراط في المشاركات المحلية والدولية.