عنوان الصورة


بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي خضوري.. إطلاق أولمبياد الرياضيات الفلسطيني للعام 2015 نحو180 طالباً وطالبة

2015-05-06 2015-05-06
أطلقت جامعة فلسطين التقنية خضوري بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي اليوم المرحلة الثالثة من أولمبياد الرياضيات الفلسطيني للعام 2015 والذي استهدف الطلبة المتأهلين من المرحلتين الأولى والثانية والبالغ عددهم نحو180 طالباً وطالبة من طلبة الصف الحادي عشر العلمي والذي يسعى إلى تعزيز اهتمام الطلبة بالرياضيات بشكل خاص والعلوم بشكل عام، واكتشاف الموهوبين ورعايتهم.
وفي هذا السياق أوضح رئيس جامعة فلسطين التقنية – خضوري أ. د مروان عورتاني أن الاولمبياد يسعى إلى تحفيز الطلبة على التوجه للتخصصات الجامعية في مجالات العلوم الطبيعية، والهندسية والطبية والتطبيقية والمهنية، وذلك لتصويب الوضع الحالي والذي يشهد عزوفا لافتا عن هذه التخصصات وانجرافا للتخصصات الإنسانية والتربوية .
 
 
 
وبين أ.د عورتاني أن الاولمبياد يساهم بشكل مباشر وفعال في تطوير جودة التعليم من خلال تركيزه على تطوير مهارات التفكير العليا لدى الطلبة مثل التفكير المنطقي والتفكير العلائقي والتفكير الخلاق والاستنباط والقياس وحل المشكلات، 
وأضاف أد.عورتاني أن الهدف الأسمى للاولمبياد بصيغته الفلسطينية يتمثل بوضع فلسطين على خارطة الاولمبياد العالمي من خلال بناء فريق وطني شبابي يمثل دولة فلسطين ويحمل علم فلسطين في الاولمبياد العالمي للرياضيات والذي يعقد في معظم دول العالم ليكون تعبيرا آخر لسيادة دولة فلسطين وحضورها الدولي الفاعل .
 
 
 
وأشار عورتاني إلى أن محطة الأولمبياد هذه تأتي استمراراً للشراكة بين الوزارة والجامعة وبحضور بناءٍ من جامعات عديدة في الوطن في اللجنة العلمية للأولمبياد، كما وتأتي تجسيداً للتوجه المشترك للوزارة والجامعة لاكتشاف المبدعين ورعايتهم؛ واستمراراً لمسيرة أولمبياد الرياضيات الفلسطيني الذي كانت أولى محطاته في العام 1996. وتمنى أن تكون خطوة إضافية هامة تحقيقاً لديمومة الأولمبياد وتعميق مأسسته سعياً للانتقال لتمثيل فلسطين في أولمبياد الرياضيات العالمي أحد أهم المحافل العلمية العالمية. 
ونوه أ. د. عورتاني إلى أن خضوري وعدد من الجامعات الفلسطينية ستقوم بتخصيص بعض المقاعد الدراسية كمنح كاملة للطلبة الفائزين في المرحلة الثالثة للأولمبياد بحيث يخصص جزء منها لدراسة الرياضيات وفقاً لترتيب معين؛ فضلاً عن تكريم الفائزين في الأولمبياد بمجموعة من الجوائز القيمة . 
 
 

 

وبهذا الصدد أكد أ. ثروت زيد مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي أن أهمية هذا الحدث التربوي تتجلى في تنمية أنماط متعددة من التفكير لدى الطلبة والتي تمكنهم من مواجهة التحديات والمشكلات الحياتية، بالإضافة إلى توفير فرصة حقيقة للطلبة والمعلمين على التأمل وتذوق وتقدير الجوانب الجمالية والفنية التي تعالجها المشكلات المختلفة والبحث وتهيئة بيئات تعليمية تعلمية تنمي مهارة التنبؤ بالافتراضات، ومهارة التفسير، ومهارة تقويم المناقشـات، والاسـتنباط، ومهـارة الاستنتاج ، كما أن استهداف جميع طلبة الصف الحادي عشر العلمي يخلق حراكاً تربوياً في جل مناحي المشهد التربوي الفلسطيني بفاعلية وايجابية وبما يمتاز به في البعدين النوعي والكمي الشمولي، وان الشراكة مع جامعة الدولة جامعة فلسطين التقنية خضوري يكتسب أهمية بالغة بما يحققه من التكاملية بين التعليم العام والتعليم العالي بأبهى الصور.
ونوه زيد إلى أن هذا الاولمبياد يأتي منسجماً مع خطط الوزارة التنموية والإستراتيجية في تحسين نوعية التعلم والتعليم، وتمنى أن تعزز مخرجات أولمبياد الرياضيات توجهات الطلبة المبدعين لدراسة الرياضيات وخاصة أن مخرجات الجامعات بالضرورة هي جزء من مدخلات العملية التعلمية التعليمية، وأن تصل الشراكة الطموحة بين الجامعة والوزارة إلى غاياتها بالوصول إلى تمثيل فلسطين في أولمبياد الرياضيات العالمي. 
يذكر أن الاولمبياد شكل في المرحلة الأولى ما يقارب التسعة آلاف طالب وطالبة، فيما استهدفت المرحلة الثانية ما يقارب الألف طالب وطالبة تمت من خلال جهد كبير من قبل طواقم الوزارة ومديريات التربية والتعليم من مشرفين تربويين ومعلمين خبراء.