عنوان الصورة


وضع حجر الأساس لمبنى كلية الأعمال والاقتصاد بتبرع من مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية

2015-06-17 2015-06-17

احتفلت اليوم جامعة فلسطين التقنية خضوري يوم امس وعلى هامش حفل التخرج الثامن "فوج الابتكار" بوضع حجر الأساس لمبنى كلية الأعمال والاقتصاد في جامعة فلسطين التقنية خضوري بتبرع من مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية، وبحضور وزيرة التربية والتعليم العالي ومحافظ محافظة طولكرم اللواء عصام أبو بكر ورجل الأعمال الفلسطيني منيب رشيد المصري، وابنيه عمر ودينا وعدد من حفيداته وأحفاده، ورئيس الجامعة أ.د.مروان عورتاني والعديد من مديري ومديرات المؤسسات الأمنية والرسمية والأهلية والقطاع الخاص في محافظة طولكرم.

وخلال كلمة ألقاها ضيف شرف الجامعة منيب المصري نيابة عن حفيده منيب ربيح، أوضح أن دعم إنشاء مبنى كلية الأعمال والاقتصاد يأتي في سياق جهود مؤسسته المبذول لتكريس التنمية وتمكين طلبة جامعة فلسطين التقنية خضوري من العمل والدراسة في أجواء علمية فاعلة  تسهم في تحفيز الريادة والابتكار، وتساعد على إيجاد جيل قادر على البناء، والمساهمة في بناء الوطن.

وقال منيب ربيح في رسالته: جامعة خضوري تستحق الأفضل ودعمها هو واجب على الجميع  ونحن كما قال جدي ملتزمون على الصعيدين المادي والمعنوي بدعم خضوري، فهي تمثل قصة نجاح وصمود وهي جامعة الدولة وبوابة العودة نحو الجذور وخط الدفاع الأول.

وقال: أهدي هذا المبنى  "وفاءَ لروح شهيدنا الرمز أبو عمار وإلى أرواح شهداء القضية الفلسطينية وإلى الأسرى والجرحى  الذين قدموا أغلى ما يملكون فداء للوطن. 

 

 

وفي سياق الرسالة ذاتها أكد على أهمية دور الشباب الفلسطيني ودوره المركزي في الحياة العامة ودوره ألأساسي في كل مفاعيل الحياة ، فطلاب جامعة خضوري كباقي أبناء الوطن يحملون على عاتقهم الهم الوطني في الداخل وفي الشتات فكانوا أول  من بادر إلى إطلاق حملة دعم الأهل في مخيم اليرموك في الجامعة بالشراكة مع مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية

وأضاف في الرسالة  بأن جامعة فلسطين التقنية – خضوري وكأنها ببناياتها وموقعها  تقف شوكة في حلق هذا المحتل  وتقول لجداره العنصري هنا نحن باقون  هنا جذورنا من هنا ينبت الأصل ومن هنا تشع منارة العلم ولن يطفئ نورها ظلام احتلالكم  وظل جداركم.

وقال منيب المصري: هذا جزء من واجبي وعائلتي الصغيرة نحو وطني ونحو شعبي، مؤكدا أن مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية ستواصل عملها ومساهماتها في التعليم بكافة مستوياته وهي تقدم ليس فقط المباني والمرافق بل لديها برنامج للطلبة الجامعيين المبدعين يتضمن مئة منحة دراسية مخصصة للطلبة الفلسطينيين موزعه على الوطن والشتات.

كما أكد على أهمية دعم صمود القدس، وضرورة إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، مشيدا بدور الحملة العالمية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (DBS). 

وفي هذا السياق ثمن رئيس الجامعة أ.د.مروان عورتاني  جهود رجل الأعمال الفلسطيني في خدمة شعبه ووطنه في كافة المجالات الحيوية وخاصة التعليمية والصحة ، معتبراً ما تم تقديمه بالبادرة الخلاقة التي ستكون لها الأثر  الكبير والمؤثر في  مستقبل الأجيال القادمة، داعيا مؤسسات القطاع الخاص ورجال الأعمال في الشتات والكرمين إلى تكريس هذا المنهج ودعم الجامعة. 

 

 

وقال أ.د.عورتاني :إن عطاء منيب المصري لهذه الجامعة وللشعب الفلسطيني هو بصمة اخرى تضاف الى بصمات هذا الرجل الذي يسكن الوطن في وجدانه وأمانيه في العديد من صروح الجامعات الفلسطينية والعربية.

واعتبر د.عورتاني تبرع مؤسسة منيب المصري ووضع حجر الأساس لإنشاء مبنى كامل ومجهز ل كلية الأعمال والاقتصاد سيمكن خضوري بصفتها جامعة الدولة والكل الفلسطيني من تحقيق غاياتها وأهدافها التطويرية  وخاصة في مجال توفير وتطوير البنى التحتية والعصرية ، وتحقيق مخرجات نوعية في التعليم الجامعي والبحث العلمي وصولاً لخريج قادر على المنافسة ويتخذ من الريادة والإبداع منهجاً. 

 

 يذكر أن كلية الأعمال والاقتصاد في الجامعة تعتبر من اكبر الكليات و تضم ما يزيد عن  1500 طالباً وطالبة وتقدم تخصصات نوعية مختلفة في العلوم الإدارية والمحاسبية والاقتصادية والمالية بشكل يوائم احتياجات السوق ومهارات القرن الحادي والعشرين.