عنوان الصورة


نشر ورقتان علميتان للباحثة د.نهى عطير في مجلة العلوم والتربية الأمريكية للنشر

2016-03-20 2016-03-20

قامت الباحثة التربوية من جامعة فلسطين التقنية – خضوري  د. نهى عطير بنشر ورقتين بحثيتين في مجلة العلوم والتربية الأمريكية للنشر.

وأوضحت د. عطير أن  الورقة البحثية الأولى  جاءت بعنوان : استمرارية المبادرة القيادية لدي مديري شبكة المدارس النموذجية  الذين تلقوا برنامج القيادة المدرسية في فلسطين

Sustainable Leadership: Impact of an Innovative Leadership Development Program for School Principals in Palestine

وبينت أنها ومن خلال الدراسة توصلت إلى أن شبكة المدارس النموذجية تقدم أنموذجاً لمشاركة القيادة داخل المدرسة ذات الأثر الدائم في توجهات ومهارات المديرين وجاءت بدرجة عالية في  ثلاثة مجالات هي: التكنولوجيا وبناء

المجتمعات المهنية، صناعة القرارت المبنية على النتائج، والإشراف التعلمي التعليمي.

 

 

وحول الورقة البحثية الثانية أوضحت د.عطير أنها جاءت بعنوان: المنظورات العالمية للقيادة التربوية في الشرق الاوسط وشمال أفريقا من وجهة نظر فلسطينية

 (Introductory Essay: Global Perspectives on Educational Leadership in the Middle East and North Africa, the View from Palestine)

وأوضحت د.عطير أن دراستها الثانية توصلت إلى  أن نظرية القيادة التربوية في منطقة الشرق وشمال افريقيا تحتاج للمزيد من الدراسات، وتدعو هذه الدراسة الباحثين في هذه المناطق إلى عمل دراساتحول الصفاتأو السلوكياتالتي تميز الشخصياتالقيادية، وإلى دراسة الأنماط القيادية وسماتها وتحدياتها ومعيقات ممارستها، وإلى معرفة من هو القئد التربوي الذي يمكن ان توكل له مهام قيادة التعليم في مؤسسات التعليم العام والعالي، وتوصي ايضاً بدراسة واقع القيادة والممارسة لها ليسفقطفيمجالالتربية،ولكنفي مجالات أخرى مختلفة فيالمنطقةوخارجها أيضا.

 

 

وقد قامت الدكتورة نهى بتنفيذ هذه الدراسات مع فريق من الباحثين ضم كل من الدكتورة علياء عسالي من جامعة النجاح الوطنية، والدكتور لويس (Louis Cristillo)، كما وقام الفريق نفسه بتحرير محور خاص بالقيادة التربوي في المجلة العلمية ذاتها لمحور كامل خاص بالقيادة التربوية  برئاسة تحرير د.عطير  بعنوان:   (Global perspectives on educational leadership in the Middle East and North Africa)  ، تم على إثره منح الفريق شهادة تقدير تقديراُ لجهودهم فيتحرير هذه المحور في العدد الخاص.