عنوان الصورة


باحث من جامعة خضوري ينجز عدد من البحوث العلمية النوعية والموسعة حول العوامل الوراثية لأشجار الزيتون

2017-08-29 2017-08-29

 أنجز الباحث في جامعة فلسطين التقنية-خضوري والحائز على جائزة الباحث العربي المتميز للعام 2016، ضمن برنامج زمالات د.مازن سلمان وضمن زيارته العلمية إلى جامعة ديفس/كالفيورنيا؛ عدد من البحوث العلمية النوعية والموسعة حول احد أهم الأمراض البكتيرية التي تصيب الزيتون ومدى مقاومة وحساسية الأصناف المختلفة لهذا المرض، وذلك بالشراكة مع العلماء والخبراء الأمريكيين والفلسطينيين بهدف نشرها في مجلات عالمية.

وأوضح د. سليمان أن أبحاثه جاءت استكمالا للعديد من البحوث والدراسات العلمية حول قطاع الزيتون في فلسطين وامتدادا لزيارة سابقة حصل عليها د سلمان ضمن برنامج زمالة الفلسطيني في العام 2014.

 

 

 وبين د. سلمان أنه أجرى بحوثه العلمية بالتعاون مع الفريق العلمي التابع لوزارة الزراعة الأمريكية في جامعة ديفس عبر إجراء مسوحات مخبرية وميدانية وفي البيوت البلاستيكية على 144 صنفاً مختلفاً من أصناف الزيتون التي تم جمعها من مختلف أنحاء العالم بما فيها فلسطين لمعرفة مدى مقاومة هذه الأصناف أو حساسيتها للمرض.

وحول النتائج الأولية لهذه الدراسة المسحية والتي تعتبر الأولى عالميا على هذا المستوى بين د.سلمان أن الأصناف ذات الأصل الفلسطيني (مثل النبالي والصري) لديها بعض المقاومة للمرض اكثر من اصناف اخرى التي يتم زراعتها في دول مشهورة في إنتاج الزيتون.

 

 

عزلات بكترية

وأوضح د. سلمان انه وخلال فترة الزيارة البحثية التي قام خلالها بتطوير طرق علمية لعزل البكتيريا الممرضة من أشجار الزيتون بهدف دراسة طرق إحداث المرض بواسطة البكتيريا. حيث تمكن د.سلمان من خلال عملية العزل من الحصول على 78 عزلة بكتيرية من مختلف أصناف الزيتون وتبين أن هذه العزلات لديها صفات جينية مختلفة الأمر الذي قد يؤدي إلى تفاوت اصناف الزيتون المختلفة لمقاومة المرض.

وتابع قائلاً: بعد ذلك تم انتقاء البكتيريا ذات الطابع الاكثر احداثا للمرض ليتم فحص اصناف الزيتون الحساسة او المقاومة تحت الظروف المخبرية تم خلالها التوصل لطريقة علمية مبتكرة كانت الأولى عالميا على تم فيها حقن البكتيريا على اوراق الزيتون ومراقبة تطور المرض خلال مدة زمنية قصيرة.

دراسة العوامل الوراثية في أصناف الزيتون

وفي اتجاه آخر انتقل د. سلمان خلال زيارته للعمل على دراسة العوامل الوراثية في أصناف الزيتون المختلفة للتحقق من مدى اثر صفاتها الوراثية في تحديد قدرة أصناف شجر الزيتون على مقاومة المرض عبر قيامه بإجراء دراسة نوعية، قام خلالها د. سلمان بعزل الحامض النووي الرايبوزي (RNA) من اوراق الزيتون المصابة بالبكتيريا ومن ثم تم تحليل هذه المادة الوراثية بهدف دراستها للبناء عليها والتطلع لمعرفة الجينات التي يتم تفعيلها عند تعرض أشجار الزيتون للمرض مما شأنه إيجاد آلية مكافحة علمية مستقبلا.

وحول نشر نتائج هذه الأبحاث وغيرها قال د. سلمان: انه تم تقديم جزء من النتائج للنشر وسيتم نشر الجزء الآخر حال الانتهاء منها في مجلات عالمية بالشراكة مع العلماء والخبراء الأمريكيين والفلسطينيين وبين د. سلمان أن الفائدة العلمية لنتائج أبحاثه لا تقتصر على قطاع الزيتون عالميا فقط، بل سيستفيد منها ومن الطرق العلمية الحديثة التي تم استخدامها مختلف الشرائح الفلسطينية وعلى وجه الخصوص طلبة كليات الزراعة في جامعة فلسطين التقنية-خضوري والجامعات الفلسطينية الأخرى.

وفي هذا السياق بين رئيس الجامعة أ.د.مروان عورتاني ، جامعة "خضوري" لديها الإمكانات البحثية المتطورة والكادر المؤهل لإجراء مثل هذه البحوث العلمية، وان الجامعة تفتخر بهذا الانجاز العلمي الذي قام به د.سلمان والذي ينضم إلى قائمة الانجازات الفلسطينية الأخرى على مستوى العالم، مؤكداً حرص الجامعة الدائم لدعم للبحوث العلمية في شتى المجالات وخاصة الزراعية منها التي تعم بالفائدة على المجتمع الفلسطيني، ويمكن الجامعة من الحفاظ على دورها الريادي والتاريخي في رفعة العلوم المختلفة والزراعية بشكل خاص.