عنوان الصورة


جامعة خضوري تنظم دورة لتعليم لغة الإشارة الخاصة بذوي الاعاقات السمعية

2018-02-06 2018-02-06

قامت جامعة فلسطين التقنية خضوري ، صباح اليوم ، ومن خلال عمادة شؤون التنمية و خدمة المجتمع ، بافتتاح " دورة لتعليم لغة الإشارة / الخاصة بذوي الإعاقات السمعية " وذلك بالتعاون مع جمعية الأمل للصم في محافظة قلقيلية واتحاد الأشخاص ذوي الإعاقة في محافظة طولكرم .

وتم الافتتاح بحضور كل من عميد شؤون التنمية وخدمة المجتمع الدكتور عمران عليان ، والأستاذ رشيد الراميني مدير دائرة الدراسات والتنمية المجتمعية ، ورئيس الاتحاد الفلسطيني للصم أ. محمد نزال ، ومدير جمعية الأمل للصم في قلقيلية أ. وليد نزال ، والأستاذ المحاضر ثائر ضراغمة ـ خبير لغة الإشارة ومترجم النشرة الإخبارية المسائية في تلفزيون فلسطين .

 

 

استهدفت الدورة فئة العاملين في العلاقات العامة وخدمات الجمهور في المؤسسات الرسمية والوطنية في محافظة طولكرم ، وعدد من الموظفين ، ممن تقتضي طبيعة عملهم احتمالية التعامل مع فئة ذوي الإعاقات السمعية من الضيوف وطلبة الجامعة . آخذين بالاعتبار أن لغة الإشارة تسهم بكسر حاجز الصمت وتسهم بإعادة الصم إلى حضن المجتمع .

استهل الافتتاح بكلمة ترحيبية من الدكتور عمران عليان ، عميد شؤون التنمية وخدمة المجتمع ، أشار من خلالها الى أن تنظيم هذه الدورة وغيرها من الدورات ، يأتي تجسيدا لرؤية الجامعة ورسالتها ، واهتمام إدارتها ورئيسها الأستاذ الدكتور مروان عورتاني ، ، بتفعيل المسؤولية الاجتماعية للجامعة تجاه المجتمع المحلي والوطني على حد سواء ، مشيرا إلى أن الجامعة تسعى من خلال تنظيم هذه الدورة ، تزويد الملتحقين بها ، من مختلف المؤسسات الرسمية والوطنية في المحافظة ، بإرشادات أساسية بلغة الإشارة ، للصم والبكم ، لتسهيل التواصل والتحاور معهم ، أثناء طلب الخدمة أو الاستفسار عنها ، ولتلبية احتياجاتهم بيسر وسهولة ، ولتقديم أفضل الخدمات اللازمة والمطلوبة لهم . ولمنحهم فرصة أوسع ليندمجوا ويتواصلوا مع المجتمع .

 

 

من جانبه أكد الأستاذ الراميني ، بأن تنظيم الجامعة لمثل هذه الفعالية ، يأتي في سياق حملات التوعية والتثقيف التي تسعى الجامعة لنشرها في المجتمع ، واعتبر ذلك خطوة ايجابية ، تهدف الجامعة من خلالها ، إلى الإسهام في رفع كفاءة العاملين في دوائر خدمات الجمهور في المؤسسات الرسمية والوطنية والقطاع الخاص ، وتزويدهم بما يلزمهم من الخبرات في هذا المجال ، بما يسهم في تحقيق الاندماج لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع ، وكيفية التعامل معهم ، باعتبار هذه الفئة جزء لا يتجزأ من المجتمع ، والواجب يقتضي الاهتمام بمساعدتهم على التكيف والاندماج .

 

 

ومن الجدير التنويه ، إلى أن هذه الدورة هي الأولى التي تنظمها الجامعة في هذا المجال ، وسيتلوها دورات أخرى في مرحلة لاحقة ، علما بأن تلك الدورة مجانية ، ستعقد كل يوم اثنين وأربعاء خلال الفترة من 5/2/2018 ولغاية 15/3/2018 ، وذلك اهتماما من الجامعة بخدمة هذه الفئة المهمة في المجتمع ، إذ أن لديهم مشاكل وقضايا خاصة بهم ، وبحاجة لمن يسمعهم ويحل مشاكلهم ، وتلك مسؤولية مشتركة للأسرة والمؤسسات والمجتمع بشكل عام ، وللجامعة دور ريادي وفعال في هذا المجال .