عنوان الصورة
صورة غلاف صفحة عن الجامعة


لمحــة تــاريخية


 تأسست كلية فلسطين التقنية رام الله للبنات سنة 1952م ، كليه جامعيه متوسطة وكانت تسمى اّنذاك "دار المعلمات ".ومدة الدراسة فيها سنتان، بعد الحصول على شهادة الدراسة الثانوية العامة "المترك" بمعدل عال ، وبعد اجتياز المقابلة الشخصية كانت الكلية آنذاك تعنى بتخريج مدرسات مؤهلات للتدريس في التخصصات الادبية، والعلمية "الرياضيات، والعلوم، واللغة العربيه، والتربية الاسلاميه، الاجتماعيات، اللغة الانجليزيه، والتربيه الرياضه، العلوم المنزلية". وكان لخريجات الكلية اسهام كبيرعلى مدى خمسة عقود في حمل راية التعليم، ليس في فلسطين فحسب بل في معظم الدول العربية، وبخاصة دول الخليج العربي .

وفي عام 1967، وبعد الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وغزه، أصبحت الكلية تتبع لضابط التربية والتعليم العسكري، ولم تتغير برامجها الاكاديميه في هذه الفترة، لوجود الاحتلال الذي كان يجثم فوق كل طموح لها بالتطوير والتحسين. وفي عام 1988،  فك الارتباط الإداري بالأردن لجميع المؤسسات الفلسطينية الرسمية ومن ضمنها الكلية . ومنذ عام 1988 وحتى عام 1991م، خضعت الكلية لإجراءات السلطات الاسرائيلية الصارمة، اذ أغلقت الكلية عدة مرات في سنوات الانتفاضة شأنها في ذلك شأن سائر مؤسسات التعليم في فلسطين . ومنذ عام 1994م، وبعد أن تسلمت السلطة الوطنية زمام أمور التعليم في الضفة الغربية وغزه، أولت الكليات الحكومية عناية خاصة، وحولتها إلى كليات فلسطين التقنية التي تعنى بالتخصصات التقنية والمهنية، بناء على دراسة واقعية لاحتياجات المدارس والسوق المحلي من تلك التخصصات مما يتيح المجال لخريجات هذه الكلية إيجاد فرص عمل مناسبة حال تخرجهن. وقد أولت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية اهتماما كبيرا  لتطوير كليات فلسطين التقنية التي أصبحت تابعة، وبشكل مباشر، إلى وزارة التعليم العالي منذ العام الدراسي 1996

وفي عام 2017 تم ضم الكلية لتصصبح احدى الفروع التابعة لجامعة فلسطين التقنية - خضوري.