اختر صفحة

نظمت عمادة شؤون التنمية وخدمة المجتمع في جامعة فلسطين التقنية – خضوري بالشراكة مع هيئة التوجيه السياسي والوطني في محافظة طولكرم، اليوم ، حفلا لتخريج تسعة عشر ضابطا من دوائر العلاقات العامة في المؤسسة الأمنية والمحافظة، الذين أتموا استحقاقات ومتطلبات الدورة التدريبية التي عقدت في حرم الجامعة في طولكرم ضمن دورة تكوين اتجاهات الراي العام واهميته-دورة الشهيد صائب عريقات- ، بحضور رئيس الجامعة أ.د.نور الدين ابو الرب والمفوض السياسي العام اللواء طلال دويكات ، وعميد شؤون التنمية وخدمة المجتمع د.حسام القاسم، ومدير التوجيه السياسي في طولكرم العميد عايدة طقاطقة، و مدراء الدوائر ورؤساء الأقسام في عمادة التنمية وخدمة المجتمع .

وفي هذا السياق بين د.حسام القاسم أن عمادة التنمية وخدمة المجتمع ، تسعى وضمن توجهات الجامعة ، الى تنفيذ العديد من النشاطات والدورات التي تسهم في تحقيق التنمية المجتمعية ، وتحقق التكاملية مع المؤسسات المجتمع الرسمية والاهلية.

موضحا بان دورة الشهيد صائب عريقات تمحورت حول العديد من القضايا الهامة المرتبطة بتوجهات الرأي العام ، والتي تسهم في تعميق البعد المعرفي والمفاهيمي لدي الضباط المشاركين ، والتي من بينها محاور ( الراي العام واهميته، مفهوم الشائعة وانواعها، الاستراتيجية الفلسطينية الحالية في مقاومة الاحتلال، بالإضافة إلى محور الامن الفكري واهميته، التي عمل على تقديمها كادر من الأكاديميين والمختصين من جامعة فلسطين التقنية خضوري وخبراء في المجال من مؤسسات المحافظة.

وخلال حفل التكريم الذي اداره أ. ياسر الحافي ، هنأ رئيس الجامعة الضباط خريجي الدورة ، وأكد خلالها على دور الجامعات الريادي ، في خدمة مجتمعاتهاـ ومؤكدا ان تحقيق الأمن الشخصي والجمعي ، يعتبر من أهم مقومات نجاح اي عمل تنموي، ومؤكدا على استعداد جامعة فلسطين التقنية – خضوري ، المضي قدماً في توسيع شراكاتها مع كافة المؤسسة التي تحمل على عاتقها المشاركة في بناء الوطن والانسان ، في كافة المجالات التقنية والتنموية والانسانية.

 

واوضح أ. ابو الرب أن دورة تكوين اتجاهات الراي العام، تلامس التحديات الكبيرة التي تواجه المجتمعات البشرية عامة والفلسطيني بشكل خاص ، في ظل الانفتاح الكوني الذي اوجدته التكنولوجيا ووسائل الأعلام الحديث ووسائل التواصل الاجتماعي، وما تبعها من موجات لا محدودة من اختلاط المفاهيم ، وتعميق اثر الاشاعة السلبي على المجتمع وتهديد سلامة هويته وأمنه الفكري.

من جانبه ثمن المفوض السياسي العام اللواء طلال دويكات جهود القائمين على انجاح الدورة ، ومؤكدا على أن انجاز هذه الدورة يتقاطع مع تطلعات التوجيه السياسي والمعنوي، الذي يسعى الى الحفاظ على الهوية الوطنية ، ويساهم في بناء افراد وضباط مؤهلين قادرين على اداء مهامهم على قدر عال وكبير من الوعي والمسؤولية ومجابهة اي اخطار قد تمس الوطن والمواطن وامنه.

 

وأشاد دويكات بجامعة خضوري ودورها في بناء قيادات مجتمعية والتصدي لكل سياسات الاحتلال التي تستهدف الجامعة واراضيها والتأثير السلبي على استمرار الحياة الجامعية، مشيدا بذلك بأداء الكادر الاكاديمي والإداري المميز في ظل استمرار الازمات المتتالية من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وفي ختام الدورة تم تكريم الخريجين وتسليمهم شهادة للمحاضرين من الكادر الأكاديمي والمحافظة وللمشاركين في الدورة ، بالاضافة الى تبادل الدوع التقديرية بين رئيس الجامعة المفوض السياسي العام.