اختر صفحة

نظمت كلية الدراسات العليا – برنامج ماجستير الادارة العامة – في جامعة فلسطين التقنية-خضوري وبالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد وعبر تقنية الزوم ندوة علمية إثرائية لمساق الرقابة في القطاع العام بحضور عميد كلية الدراسات العليا د.حسين شنك ومدرس المساق د. محمد الصويص وطلبة الدراسات العليا ومن هيئة مكافحة الفساد مديرة دائرة السياسات في الادارة العامة أ. رولا الكببجي.

وفي هذا السياق أكد د.حسين شنك على أهمية التواصل الدائم مع المؤسسسات الرسمية في فلسطين والتشبيك معها، بشكل يساعد في صقل معلومات طلبة الدراسات العليا وتعمل على زيادة معرفة طلبة مساق الرقابة في القطاع العام بالمؤسسات الرقابية العاملة في فلسطين وطبيعة عملها وعلاقاتها مع بعضها البعض، خاصة في ظل وجود أكثر من جهة رقابية رسمية تعمل في المنظومة الحكومية الفلطسينية.

بدورها بينت أ. رولا الكببجي أن هيئة مكافحة الفساد اطلقت استراتيجيتها الوطنية في العام 2019 لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد للأعوام 2020-2022 ، بمشاركة ومساهمة  أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات والكليات الفلسطينية ، مما إنعكس على أنشطة وفعاليات الاستراتيجية بما يخص القطاع التعليمي ( العام والعالي ) في فلسطين والشراكات التي تمت مع قطاع التعليم العالي لإعداد مساقات اكاديمية لتدريسها في الجامعات والكليات الفلسطينية ، والتي تمخض عنها إعتماد مساق مكافحة الفساد تحديات وحلول والموجه لجميع التخصصات.

وخلال الندوة تطرقت أ. رولا الكببجي  الى اليات عمل الوحدات الادارية في الهيئة ، والمستجدات الادارية التي تخدم استراتيجية الهيئة  عبر إستحداث وحدات إدارية جديدة مع بداية عام 2020 ، مثل وحدة التعاون الدولي ووحدة حماية الشهود والمبلِّغين، وطرق وأساليب التواصل مع الهيئة والتبليغ عن قضايا الفساد، وطرق الحماية القانونية والوظيفية والشخصية للمبلِّغين عن قضايا الفساد.

واكدت أ. الكببجي على استعداد هيئة مكافحة الفساد للتعاون الكامل مع طلبة ماجستير الادارة العامة ومساعدتهم في إختيار المواضيع الحديثة المطروحة للبحث والدراسة في قضايا النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد والحوكمة، وتسهيل كافة الإمكانيات والبيانات للحصول على المعلومات اللازمة لإكتمال الرسالة وتحقيق الإضافة العلمية للباحثين والمكتبة الفلسطينية والقطاع العام الفلسطيني .