اختر صفحة

استقبلت جامعة فلسطين التقنية خضوري، وفدا من الإدارة العامة للشرطة الفلسطينية وبعثة الشرطة الأوروبية، ترأسه مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي في الشرطة العميد د. علي القيمري، وضم الوفد مدير إدارة الشؤون الأكاديمية في الإدارة العميد منصور خزيمية، ومن إدارة التخطيط العقيد أحمد صبرة، والعقيد سامر مهنا والملازم نور الشافعي، ومنسق الشؤون الأكاديمية في طولكرم الرائد محمد العتيلي، وكان في استقبالهم نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية د. نافع عساف، وذلك بحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ.د سائد ملاك وعمداء الجامعة.

بدوره رحب د. عساف بالوفد الضيف مبينا أن جامعة خضوري تفتح أبوابها لكل المؤسسات الوطنية وترحب الشراكة معها، مبينا أن هناك تعاون مسبق مع إدارة الشرطة من خلال اتفاقية تعاون في مجال الجرائم الإلكترونية، حيث تقدم الجامعة منح جزئية سنوية في الدراسات العليا.

وأضاف د.عساف أن جامعة خضوري تضم في رحابها العديد من المختبرات التخصصية المجهزة بأحدث التقنيات على مستوى الوطن، مبينا أن الجامعة تسخر إمكانياتها كافة في سبيل بناء شراكات قوية تعود بالنفع على الطلبة من جهة وعلى المجتمع المحلي من جهة أخرى، مرحبا بالشراكة مع جهاز الشرطة الفلسطينية وموعزا بتشكيل لجنة فنية من جامعة خضوري للعمل على الشراكات الجديدة مع جهاز الشرطة الفلسطينية.

بدوره العميد القيمري أن إدارة الشرطة بصدد تطوير علاقة التعاون القائمة وتوسيع مجالاتها وخاصة بالشكل الذي يطور إدارة التخطيط الاستراتيجي التي تعنى بتطوير والتخطيط اكافة إدارات الشرطة الفلسطينية، وذلك من خلال استثمار الأبحاث العلمية في الجامعة والتخطيط بناء على أسس علمية ونتائج أبحاث تعنى بالشؤون المجتمعية في فلسطين، وستكون جامعة خضوري نقطة انطلاق في هذا المجال لتعمم لاحقا على باقي الجامعات في فلسطين.

من جهته بين العميد خزيمية أن الشراكة مع الجامعة تعد قاعدة مهمة ومتينة في العمل الأمني والشرطي، وهناك نقص لدى الشرطة في الأبحاث والدراسات التي تسلط الضوء على المجالات المجتمعية التي تخدم العمل الشرطي، وبالتالي صعوبة في التخطيط لها بناء على مؤشرات علمية فاعلة، من خلال أبحاث الطلبة خاصة في التخصصات ذات العلاقة بالعمل الشرطي، بالإضافة غلى فتح الفرص أمام الكفاءات من طلبة الجامعة للانخراط في العمل الشرطي.

وبينت البعثة الشرطة الأوروبية أن هناك العديد من الفرص للعمل والتعامل مع البعثة الاوروبية وهذا يخدم أهداف الشرطة الفلسطينية وخاصة بما يتعلق بالتخطيط الاستراتيجية، مبينين أن البعثة مستعدة للمشاركة في اللقاءات الفنية ومتابعة الشراكة المستقبلية بين الجامعة والشرطة.

وفي ختام الزيارة تم مرافقة الوفد الضيف في جولة ميدانية في الحرم الجامعي للتعرف على كلياتها ومرافقها التعليمية، ومختبراتها العلمية المتخصصة والحديثة.