اختر صفحة

شاركت جامعة فلسطين التقنية-خضوري ممثلة د.  نهى عطير في  جلسات الملتقى (الويبنار) الدولي، الذي حمل عنوان” القضية الفلسطينية في ظل سياسة التطبيع المنظم “، والذي نفذ بالشراكة والتعاون بين جامعة احمد دراية أدرار الجزائر ومعهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي والجمعية الوطنية ” الجيل الرائد ” ومختبر القانون والمجتمع، وتحت رعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية، والي استمرت أعماله  على مدار يومي السبت والأحد الموافقة 29 -30 أيار/ 2021 عبر تقنية google meet  ،  والذي تضمن المؤتمر (18) جلسة علمية وجلسة افتتاح وجلسة ختامية، عرضت فيها أوراق علمية ومداخلات من قبل (180) باحث وباحثة من (43) جامعة ومعهد بحث من فلسطيني والجزائر والعراق وليبيا وكندا.

وأوضحت د.عطير انه  تم في الجلسة التي ترأستها، تقديم عدة اوراق علمية  حول المقاطعة الاقتصادية  والحل الأنجع لحل القضية الفلسطينية، ودور شبكات التواصل الاجتماعي واستثمارها في مسرح المواجهة، والخيارات والبدائل المستقبلية المتاحة أمام الجانب الفلسطيني في ظل فشل مشروع حل الدولتين، وحقوق الشعب الفلسطيني في مشروع صفقة القرن، وتأثير الدور الأمريكي على مسارات القضية الفلسطينية زمن كورونا بالاضافة  الى  تقديم ورقة بعنوان: من صفقة القرن الى التطبيع، ماذا بعد؟،  بالاضافة  الى  عرض ورقة علمية بعنوان: القضية الفلسطينية ما بعد أزمة كورونا (صفقة القرن معضلة التطبيع)، دور الدول العربية في الحدّ من الانتهاكات المرتكبة ضدّ الشعب.

وبينت د. عطير أن  توصيات الجلسة الثامنة التي ترأستها  أكدت على ضرورة قيام الدول العربية والفلسطينيين باستخدام اشكال مختلفة من المقاطعة، وباستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتأثير على اقتصاد الاحتلال الاسرائيلي، والى مقاومة عمليات خرق وتحريف للمصطلحات السياسية المختلفة،   والى مواجهة صفقة القرن والتي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية من خلال توحيد الصف الفلسطيني، والى تفعيل دور جامعة الدول العربية بحيث يرتقي إلى اتخاذ قرارات اجرائية تنفذ على أرض الواقع، والى تفعيل دول مجلس الامن، والمحكمة الجنائية، وجامعة الدول العربية لاتخاذ اجراءات توقف العدوان الاسرائيلي وانتهاكاته، وجرائم الحرب التي يمارسها على الشعب الفلسطيني.