اختر صفحة

أعلنت جامعة فلسطين التقنية- خضوري عن انتهائها من المرحلة الأولى من مشروع المقدسي الممول من الحكومة الفرنسية والذي يهدف إلى بناء تطبيق إلكتروني يستهدف المرضى المحتملين في المناطق المهمشة في فلسطين والذين يصعب على المؤسسات الرسمية والخاصة الوصول إليهم ومتابعة حالاتهم المرضية بشكل مباشرة أسوة بأقرانهم، عبر إنجاز المرحله الأولى من المشروع في الجامعة الفرنسية الشريكة في المشروع “ريمس شامبان آردينا”.

وفي هذا السياق أوضح منسق المشروع د. رائد دراغمة أنه تم في منتصف الشهر نوفمبر الجاري وخلال زيارة علمية وتطبيقية إلى مختبرات جامعة “ريمس” إنجاز الجانب العملي من المشروع عبر إجراء الفحوصات باستخدام أجهزة الاستشعار الموجودة في مختبراتها.

وأوضح د. دراغمة أنه وفي سياق الاستمرار في متابعة تطوير المشروع وإخراجه إلى النور وإدخاله إلى خدمة المحتاجين من المرضى في المناطق المهمشة قامت الجامعة بمقرها الرئيس في طولكرم باستقبال اثنين من الباحثين الفرنسين من جامعة “ريمس” ضم كلا من أ.د. حسيني فوشيل وأ.د. مروان عايدة، لإكمال الجهود البحثية والتطويرية للمشروع وإجراء الدراسات النظرية والتقييمية للواقع الميداني  بالإضافة إلى تصميم البرامج التدريبية .