اختر صفحة

افتتحت عمادة التنمية والخدمة المجتمعية في جامعة فلسطين التقنية-خضوري وبالتعاون مع نقابة العاملين في الجامعة فعاليات خضوري للطفولة، والتي تستهدف أبناء العاملي الجامعة وتستمر لمدة أربعة أيام، وتتضمن العديد من الفعاليات الترفيهية والتعليمية وألعاب الذكاء والمسابقات والرحلات الداخلية.


بدوره اكد عميد شؤون التنمية وخدمة المجتمع الدكتور حسام القاسم على أهمية تكريس مفهوم الشراكة المجتمعية في إنجاح الفعاليات المجتمعية والتنموية التي تنفذها جامعة الدولة “خضوري’ بما فيها تلك المتعلقة بالطفولة والتي بدورها توفر فرص الدعم النفسي للأطفال وتكسبهم مهارات وترسخ لديهم مفاهيم العمل المجتمعي والتطوعي.


من جهته بين مدير دائرة الدراسات المجتمعية أ. ماهر قمحاوي أن فعاليات خضوري للطفولة جاءت بصدد التفريغ النفسي للأطفال وإعطاء مساحة لهم للترفيه واللعب والتعلم بعد الظروف الصعبة التي عاشوها خلال جائحة كورونا. وأضاف أن الجامعة تحرص ومن منطلق الخدمة المجتمعية إلى التنويع في فعالياتها المجتمعية واستهداف فئات مختلفة كل مرة، شاكرا الرعاة الذين قدموا الدعم لفعاليات خضوري للطفولة وهم: فرقة عمو الطيب وشركة الاتصالات الفلسطينية بالتل، وشركة شاورلاند السياحية، والمؤسسة الإسلامية، ومحلات بونجور، وشركة كوكاكولا للمشروبات الوطنية، وشركة البلعاوي، ومحلات أبو فادي الزيبادي، موحلات الفاخوري، ومحلات مهنا للألعاب، ومطعم شاورما العميد، ومطعم شاورما بالخبزة، ومطعم مستر بيكر، ومطعم أرماني شاورما، ومطعم أبو الذيب، ومطعم تنورين، الذين لم يتوانوا في تقديم المأكولات والمشروبات والهدايا للأطفال.