اختر صفحة

افتتحت جامعة فلسطين التقنية-خضوري من خلال عمادة التنمية وخدمة المجتمع مركز التجميل والعناية بالبشرة، في دائرة التعليم المستمر في العمادة في المقر الرئيس للجامعة في طولكرم، بحيث أسس المركز ليناسب احتياجات التدريب لدبلوم التجميل والعناية المهني المتخصص الذي تم إطلاقه مؤخرا.

وافتتح المركز رئيس الجامعة أ.د. نور الدين أبو الرب بحضور ممثلين عن مؤسسات المجتمع المحلي، ورئيس الغرفة التجارية، وأمين سر حركة فتح في طولكرم، , و رئيس ابلدية طولكرم ، والقائم بأعمال رئيس مجلس الأمناء م. سليمان الزهيري وعضو مجلس الأمناء د. صباح الشرشير ورئيس وأعضاء نقابة أصحاب صالونات الحلاقة والتجميل والعناية في البشرة في محافظة طولكرم عمداء الجامعة وكادرها،.

ورحب أ.د. أبو الرب بالحضور مؤكدا أن الجامعة تسعى ومن خلال مختلف برامجها الأكاديمية والمهنية إلى سد حاجة سوق العمل الفلسطينية، مبينا أن البداية كانت في فرع الجامعة في رام الله واليوم في الفرع الرئيس في طولكرم تم إطلاق دبلوم التجميل والعناية بالبشرة المهني المتخصص الذي جاء  بناء على دراسات تؤكد حاجة السوق إلى كوادر متخصصة في هذا المجال، مشيرا إلى أن البرنامج -الذي يمتد لفصلين دراسيين بواقع 915 ساعة أغلبها ساعات تدريب عملية- صمم بالتعاون مع نقابة أصحاب صالونات التجميل ليشمل كافة جوانب المهنة، بشكل الذي يزود سوق العمل بكفاءات متخصصة تعمل على أسس علمية، وتحمل شهادة دبلوم مهني متخصص مصدقة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة العمل، دون الحاجة إلى اجتياز امتحان الثانوية العامة.

وقدم أ.د. أبو الرب شكره لكادر عمادة التنمية وخدمة المجتمع في الجامعة، الذين نجحوا في إعداد وتنفيذ العديد من البرامج التدريبية والمهنية، مثمنا دورهم في دفع عملية التنمية المجتمعية وتطوير المجتمع والحد من ظاهرة البطالة فيه، وأضاف أن الجامعة تفتح أبوابها وتسخر إمكانياتها كافة في سبيل الارتقاء في المجتمع والمساهمة في عملية التنمية المجتمعية.

وخلال الافتتاح الجولة التي قام بها الحضور، عبر أ.معتصم الجراد من نقابة أصحاب صالونات التجميل عن اعتزازه بجامعة فلسطين التقنية خضوري، لدورها الفعال في خدمة المجتمع المحلي منذ لحظة تأسيسها، مثمنا الجهود المبذولة كافة من أجل افتتاح مركز التجميل المتخصص، مبينا حاجة المجتمع المحلي لحاضنة تدريبية متخصصة في مجال التجميل والعناية للبشرة، وخاصة أن هذه المهنة تشمل العديد من التفرعات المتخصصة، وتشهد تطورا مستمرا ومتسارعا، من حيث تقنيات العمل، والمواد والمعدات المستخدمة، مؤكدا أن افتتاح المركز والدبلوم المهني المتخصص يعد نقلة نوعية للمهنة في فلسطين ككل.