اختر صفحة

نظمت كلية العلوم والتكنولوجيا في جامعة فلسطين التقنية خضوري بالتعاون مع الإغاثة الزراعية ورشة عمل بعنوان “مشروع تعزيز وتشجيع روح الريادة” وذلك ضمن مشروع المجتمعات المرنة الممول من الوزارة الفيدرالية الألمانية والمنفذ من جمعية التنمية الزراعية وأوكسفام، وذلك بحضور عميدة كلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية د. نسرين التميمي، ومدير عام الإغاثة الزراعية في شمال الضفة د. عاهد زنابيط، ومن الإغاثة الزراعية أ.عرفات حنني، وطلبة من الجامعة.

ورحبت د. التميمي بالحضور مبينة أن الجامعة عامة وكلية الزراعة بشكل خاص، تعمل على بناء علاقات شراكة قوية مع مختلف الأطر ذات العلاقة، لا سيما المؤسسات التي تعنى بالريادة والابتكار، من أجل فتح الآفاق أمام الخريجين من طلبة الجامعة لتنفيذ مشاريعهم الريادية الخاصة والمنافسة في السوق المحلية كأرباب عمل ومشغلين لغيرهم من الكفاءات من أجل مواجهة أزمة البطالة في المجتمع الفلسطيني، بالإضافة إلى تطوير القطاع الزراعي عن طريق تأهيل المهندسيين الزراعيين أو المهتمين في المجال الزراعي بمختلف جوانبه.

بدوره ثمن د. زنابيط بجهود الجامعة المتواصلة معبرا عن امتنان الإغاثة الزراعية بالعلاقة التاريخية التي تربطها بالجامعة، والتي لا تقتصر على التعاون في المشاريع الزراعية، بل ترجمت على أرض الواقع بالعديد من الفعاليات والمؤتمرات والدورات التدريبية في مختلف المجالات، متمنيا استمرار هذا التعاون بما يخدم مصلحة الطلبة والمجتمع المحلي والوطن.

من جهته قدم م. حنني نبذة تعريفية عن مشروع تعزيز وتشجيع روح الريادة، وعن المجتمعات المرنة، مبينا أن المشروع جاء في سياق تلبية لنداء الوضع الإنساني في فلسطين، ويعمل المشروع بشكل محوري على رفع مستوى المعيشي لدى مختلف الفئات في المجتمع الفلسطيني، حيث يستهدف المشروع المجالس القروية والمحلية، وأشخاص ذوي الإعاقة، والشركات الزراعية، والمهندسين الزراعية، والمؤسسات النسوية وغيرها.