اختر صفحة

التقى رئيس جامعة فلسطين التقنية-خضوري أ.د.نور الدين أبو الرب وزيرة الصحة د. مي كيلة في مكتبها في رام الله، وذلك لبحث آفاق التعاون المستقبلي مع الوزارة وتعزيز التكاملية والتعاون بين المؤسستين التي تجلت خلال الفترة السابقة من خلال تصنيع جهاز خضوري للتنفس الصناعي وتطويره، إلى جانب العديد من إنتاجات خضوري في مجال المعدات الطبية.
وخلال اللقاء أثنى أ.د. أبو الرب على دور الوزيرة وطواقم وزارة الصحة ومتابعتهم الحثيثة التي مكنت الجامعة من إنجاز وتصنيع جهازها للتنفس الصناعي، والتي بدأت منذ اليوم الأول منذ اللبنات العملية الأولى للانطلاق في المشروع، إلى أن تم إنجاز كمشروع ريادي عالمي المواصفات، تفتخر به كل فلسطين.

بدورها هنأت وزيرة الصحة د. مي كيلة أسرة الجامعة خاصة وفلسطين عامة بهذا الإنجاز العلمي المميز والمنافس عالميا، مشيدة بتاريخ وحاضر ومسيرة جامعة خضوري الموسومة بالتميز، داعية الجامعة وطلبة إلى مزيد من الإبداع والابتكار، مؤكدة على دعم الوزارة المطلق واللامحدود في التعريف عن جهاز خضوري للتنفس الصناعي وإدخاله إلى أروقة جميع دول العالم، والمساعدة والمساندة في الحصول على كافة التراخيص الدولية اللازمة لذلك.

وأعربت د. كيلة عن فخرها بجامعة خضوري -جامعة الدولة- التي اثبتت أن الشعب الفلسطيني قادر على الإبداع والتميز رغم قلة الإمكانيات، وكثرة العوائق المفروضة عليه من الاحتلال، وأضافت أن العقل الفلسطيني أثبت القدرة على الإبداع إلى جانب دوره في الصمود والتحدي، وعقول الشباب هي الثروة القومية الأساسية التي لا بد من دعمها واستثمارها بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة.