اختر صفحة
نظم قسم تكنولوجيا الإعلام بكلية الآداب والعلوم التربوية، اليوم الأحد، ورشة متخصصة حول الصورة الصحفية وأخلاقياتها، قدمها المصور الصحفي علاء بدارنة مصور الوكالة الأوروبية في فلسطين.
واستهدفت الورشة طلبة مساق التصوير الفوتوغرافي بشكل خاص وطلبة القسم بشكل عام؛ وذلك بحضور عميد كلية الآداب د.جعفر أبو صاع ورئيس قسم الإعلام د.علاء عياش بالإضافة إلى أساتذة القسم.
وقد افتتحت الورشة بكلمةٍ رحب فيها رئيس قسم تكنولوجيا الإعلام د. علاء عياش بالأستاذ علاء بدارنة، مؤكداً فيها على الخبرة الواسعة التي يتمتع بها بدارنة، وأكد على أهمية الصورة الصحفية وتقنيات التقاطها وأخلاقياتها.
وتحدث بدارنة خلال الورشة المنعقدة عن طبيعة عمل المصور الصحفي، وانعكاسات الواقع الفلسطيني في ظل الاحتلال على هذا المجال، كما تطرق للحديث عن قواعد الصور الصحفية والضوابط الأساسية لأخلاقيات مهنة التصوير الصحفي، وعرض مجموعة من الصور مبيناً جوانب القوة والضعف فيها، واختتم الورشة بالإجابة عن أسئلة الطلبة حول هذا الموضوع.
من الجدير ذكره أن هذه الورشة تأتي إثراءً لمساق التصوير الفوتوغرافي، وضمن الأنشطة اللامنهجية التي يتبعها القسم ومدرسا المساق أ.أكرم الأشقر و أ. أحمد تميم لتنمية قدرات الطلبة وإثراء معلوماتهم في هذا المجال.