PTUK Repository
 خدمة المجتمع
 LMS
 HRM
 Portal
 وظائف
 روابط مهمة
 E-mail
عنوان الصورة


خضوري تنظم ورشة عمل تدريبية حول إدارة مخرجات البحث العلمي من خلال المستودعات المؤسسية متاحة الوصول في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية

2018-01-19 2018-01-19

 نظمت جامعة فلسطين التقنية خضوري  ورشة عمل تدريبية لتقييم مشروع  "إدارة مخرجات البحث العلمي من خلال المستودعات المؤسسية مفتوحة الوصول في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية"(ROMOR)الممول من مفوضية الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج  (Erasmus+)والذي تشترك به جامعة فلسطين التقنية- خضوري مع أربع جامعات أوروبية، هي: جامعة فينا التقنية من النمسا، وجامعتي برايتون وجلاسجو من المملكة المتحدة، وجامعة بارما من إيطاليا، بالإضافة إلى ثلاث جامعات فلسطينية، هي: الجامعة الإسلامية في غزة وجامعة بيرزيت، والقدس المفتوحة.

 

بدوره رحب منسق المشروع في جامعة خضوري والمحاضر في كلية الهندسة د. نائل سلمان بالضيوف مشيرا إلى أهمية الورشة في تطوير البحث العلمي على الصعيد الجامعي، مؤكدا أهمية البحث العلمي في تطوّر العلوم بشكل عام وإلى أهميته في إثراء العلم والمعرفة لدى طلبة الجامعات وأعضاء الهيئة التدريسية، كما وأشار د. سلمان إلى أن الوصول الحر للمعلومات أصبح متطلبا أساسيا لأغراض البحث العلمي والأكاديمي موضحا أن مثل هذه البرامج تفتح الأبواب أمام الجامعات المحلية للاستفادة من التجارب العالمية في مجال الأبحاث.

 

 

وقدمت  عميدة البحث العلمي د. رنا سمارة كلمة ترحيبية  أكدت فيها اهتمام الجامعة بموضوع ورشة العمل لما له من آثار إيجابية في تحفيز البحث العلمي في الجامعة مؤكدة اهتمام الجامعة بإنشاء الشراكات مع  الجامعات العربية والدولية المختلفة، وقدمت عرضا تقديميا أوضحت فيه الجهد الذي تبذله عمادة البحث العلمي لإيجاد بيئة محفزة للبحث العلمي ومشجعة للانكشاف على الجهود البحثية المبذولة على الصعيد الدولي والإقليمي والمتمثلة بتوفير منح بحثية للطلاب و الأكاديميين وتشجيع المشاركة في المؤتمرات الدولية وعقد مؤتمرات بحثية ونشر أبحاث في مجلة الجامعة العلمية والمجلات العالمية المحكمة.

 

 

ولاحقا عرض فريق خضوري نموذج العمل الخاص بالتقنيات والآليات المختلفة التي ستوظفها الجامعة من أجل إدارة مستودعات مخرجات البحث العلمي بطريقة فعالة تسهم بشكل حقيقي في تحفيز البحث العلمي في الجامعة.

وبدورهم، أشاد المتحدثون من الجامعات الأوروبية الشريكة بنموذج العمل الذي أعده فريق خضوري وقدموا جملة من المقترحات لتطوير النموذج لتحقيق الاستفادة القصوى من البرنامج.