عنوان الصورة


بحضور رئيس هيئة الاعتماد والجودة جامعات خضوري والاستقلال والخليل توقع على الخطة التنفيذية الخاصة ببرنامج ماجستير مشترك في الإدارة العامة

2018-04-15 2018-04-15

 وقعت جامعات الاستقلال والخليل.  وفلسطين التقنية "خضوري"،  في حرم جامعة خضوري فرع رام الله  مذكرة تفاهم ثلاثية مشتركة حول الخطة التنفيذية لبرنامج ماجستير "الإدارة العامة المشترك" بحضور رئيس هيئة الاعتماد والجودة لمؤسسات التعليم العالي الدكتور سامي باشا  ، والنواب الاكاديمين لرؤساء الجامعات الثلاث وعدد من عمداء  الكليات وخاصة عمداء البحث العلمي والدراسات العليا والقبول والتسجيل والاقتصاد والعلوم الادارية .

 

 

 وفي بداية الاجتماع، رحب الدكتور مراد عوض الله مدير فرع جامعة خضوري في رام الله  بالحضور  وأكدعلى أهمية التعاون المشترك في البرامج التعليمية ، معتبراً ان الجامعات الثلاث ستكون نموذجاً لباقي جامعات الوطن في العمل المشترك وتبادل الخبرات الامر الذي يؤدي لرفع كفاءة  المؤسسات التعليمية المختلفة .

وهنأ  د.عوض الله  الجامعات الفلسطينية على هذا الإنجاز الأكاديمي الوطني المشترك، مؤكداً اهمية هذا التعاون في رفع مستوى البرامج الأكاديمية، من خلال الاستفادة المشتركة من المصادر بمختلف أشكالها ، وفتح آفاق التعاون للنهوض بقطاع التعليم العالي في فلسطين، داعيا ممثلي الوفود الى توقيع الاتفاقية تمهيدا لاطلاق برنامج الماجستير بعد اعتماده بشكل نهائي من قبل هيئة الاعتماد والجودة

 

 

في السياق اكد رئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية لمؤسسات التعليم العالي الدكتور سامي باشا  

على أهمية عقد هذا اللقاء والذي يهدف إلى التكامل في العمل معربا عن استعداد الهيئة لدعم اي جهد تربوي يسهم  في تطور العملية التعليمية، وان العلاقة بين الهيئة ومؤسسات التعليم العالي تتسم بالتكامل اكثر من كونها علاقة رقابة ومتابعة ، منوها الى اهمية الالتزام بالمعايير الصادرة عن الهيئة والتي تهدف الى تحسين جودة التعليم ونوعيته.    

 

 

بدوره اكد  ا.د  غسان الحلو النائب الاكاديمي لرئيس جامعة الاستقلال أن الجامعات الثلاث المجتمعة رائدة في مجال "الإدارة العامة"، منوهاً الى جاهزية الكوادر التعليمية في الجامعة على تدريس هذا البرنامج.   

من جهته اعتبر الدكتور سمير ابو زنيد رئيس  وفد جامعة الخليل ان برنامج الماجستير المشترك، يعد خطوة أولى في العلاقة التشاركية بين الجامعات الثلاث، وبناء التكافل العلمي في ظل التطور العلمي المشترك، منوها ان بناء المزيد من علاقات التشارك بين مؤسسات التعليم العالي يمثل خطوة متقدمة نحو استقلال الدولة.