عنوان الصورة
صورة غلاف صفحة عن الجامعة



كلية الهندسة والتكنولوجيا تستقبل 3000 طالب و طالبة ضمن استضافة خضوري لطلبة الإنجاز في يومها الإرشادي


2019-02-19

شاركت كلية الهندسة في جامعة فلسطين التقنية – خضوري مشاركة بارزة بين مشاركات أخرى فاعلة من جميع الكليات والدوائر في الجامعة، وذلك في اليوم الإرشادي لطلبة الثانوية العامة "الإنجاز"، الذي استضافته خضوري بالتعاون ومؤسسات التعليم العالي في الوطن في مقرها الرئيس في طولكرم، بمشاركة حوالي 3000 طالب وطالبة من مدارس مديرية تربية وتعليم محافظة طولكرم، وقلقيلية وسلفيت والقدس، بهدف تعريف الطلبة بالمؤسسات التعليمية المشاركة، وتخصصاتها وبرامجها، والذي شمل عدداً من العروض التعريفية بجامعة خضوري والجامعات والأكاديميات المشاركة، وجولات لأبرز مرافق الجامعة ومختبراتها، بالإضافة إلى فقرات ترفيهية ورياضية، ومعارض فنية وعلمية.

وأكد رئيس جامعة خضوري أ. د. نور الدين أبو الرب خلال ترحيبه بالطلبة، على أهمية الأيام الارشادية التي تنظم تحت مظلة وزارة التعليم العالي في تعريف الطلبة بجامعة خضوري بشكل خاص والجامعات الفلسطينية بشكل عام، بالإضافة إلى التعرف على برامج الجامعة وتخصصاتها التقنية المتميزة، والخطة التطويرية التي شهدتها الجامعة خلال السنوات السابقة، والمنح والاعفاءات التي تقدمها، تحقيقاً لرسالتها في تعليم مميز وميسر لشرائح المجتمع الفلسطيني كافة، في فرعها الرئيس وفرعيها في رام الله والعروب، متطرقاً إلى أهمية التعليم التقني، ودوره في تحقيق نهضة اقتصادية تنموية، والحد من البطالة في صفوف الخريجين، من خلال تخريج تقنيين مؤهلين بمهارات تكنولوجية، تواكب حاجة السوق.

وأشاد أ. د. أبو الرب بجهود الوزارة والتربية والقائمين على إنجاح اليوم الارشادي، متمنياً التوفيق والتميز، لطلبة الإنجاز، في حياتهم العلمية والعملية، بما يخدم المجتمع، ويسهم في تحقيق التتنمية والتطور المرجو.

وكانت قد أقامت كلية الهندسة معرضها التكنولوجي المتخصص في مبناها الجديد الذي افتتحه رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدالله منذ أسبوعين، بحيث تضمن المعرض ثماني زوايا تعبر عن الأقسام والبرامج المختلفة في الكلية، طُرحت فيها التخصصات من خلال مشاريع مميزة من كل قسم، بما فيها: قسم الهندسة الكهربائية و هندسة الأتمتة الصناعية , قسم هندسة الحاسوب, هندسة و تكنولوجيا الأتصالات,قسم هندسة البناء و قسم الهندسة الميكانيكية. حيث شرح الطلاب طبيعة التخصص من منطلق المشاريع والنماذج التي استطاعوا إنجازها بفضل فهمهم الشامل للنظرية وراء مبدأ عملها في الدرجة الأولى، وبفضل تطبيقهم لمختلف التجارب والمشاريع في مختبرات الجامعة خلال فترة دراستهم في كلية الهندسة.

ينتقل طلبة التوجيهي بعد هذه الزاوية إلى الزاوية الثانية والتي تواجد فيها طالب من كلية الهندسة كممثل عن كل تخصص، يستطيع فيها أن يجيب عن استفساراتهم حول التخصص الذي أثار انتباههم من حيث طبيعة المواد التي يدرسها القسم والمختبرات العملية الموازية للدراسة النظرية بالإضافة لتوضيح آفاق العمل في سوق فلسطين بالذات ومعدلات القبول لهذا التخصص. مما يساعد الطلبة في تحديد مساراتهم التعليمية بعد إنهاء مرحلة التوجيهي عن إطلاع مسبق على التخصصات ومنتجاتها. فكان الهدف اكساب الطلبة مهارات التواصل والسؤال، واختيار التخصص المناسب لشخصية الطالب، ومهاراته وقدراته، وبما يتناسب مع حاجة السوق المحلي.

أما الزاوية الثالثة فكانت تعرض جزء من الحياة الطلابية الجامعية حيث كانت مجموعة من الفرق تبني الجسور الخشبية تحضيراً للمشاركة في مسابقة الجسور الخشبية الوطنية التي أقيمت لاحقاً في جامعة النجاح، ويجدر الذكر بأن الجامعة استطاعت الحصول على المركز الأول في المسابقة للعام الثاني على التوالي.

واختتم الطلبة جولتهم في زاوية تعرض جانب من النشاطات اللامنهجية في الكلية وهي زاوية لجمعية مهندسون بلاحدود عرضوا من خلالها الفعاليات التي يقومون عليها سنوياً في الجامعة، ووفروا بعض ألعاب الذكاء الترفيهية والتي نالت استحسان الطلبة الحضور ومعلميهم.

من جهته ثمن مركز المشاريع في مؤسسة الرؤيا الفلسطينية أحمد حمو بعلاقة التعاون التي تجمع بين المؤسسة وجامعة خضوري، ودورها في تعزيز التواصل بين شقي الوطن، وأشاد حمو بالفعاليات والزوايا المختلفة التي تضمنها اليوم الارشادي واسهامها في كسر الحواجز وتسهيل التواصل بين أبناء الوطن في الضفة الغربية والقدس.