PTUK Repository
 خدمة المجتمع
 LMS
 HRM
 Portal
 وظائف
 روابط مهمة
 E-mail
عنوان الصورة


"خضوري" تستضيف مدير الدراسات العالمية في أكاديمية التشيك للعلوم والتكنولوجيا أ.د. ماريك هروبيك

2019-09-05 2019-09-05

 استضاف رئيس جامعة فلسطين التقنية خضوري أ.د. نور الدين أبو الرب مدير الدراسات العالمية في أكاديمية التشيك للعلوم والتكنولوجيا أ.د. ماريك هروبيك، بحضور د. أيمن الحاج من الاكاديمية الفلسطينية للعلوم والتكنولوجيا، ونائب رئيس الجامعة العربية الامريكية للشؤون الاكاديمية د. داوود أبو صاع، ود. محمد أبو عمر ممثلاً عن جامعة القدس المفتوحة، ومساعد رئيس جامعة خصوري لشؤون التعاون الدولي د. ضرار عليان، وعميد البحث العلمي في حضوري د. رنا سمارة، وعميد التخطيط والتطوير والجودة د.مكرم عباس.

ورحب أ.د. أبو الرب بالأكاديمي الضيف في رحاب جامعة الدولة، مؤكداً على اهتمام الجامعة وحرصها الدائم على مد جسور التعاون البحثي والأكاديمي مع الجامعات والاكاديميات العالمية، في مختلف المجالات، تعزيزاً لمكانة الجامعة العلمية، والمساهمة في تطوير التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن.

فيما قدم د. ضرار خلال افتتاحه اللقاء التعريفي بالأكاديمية التشيكية الذي نظمته عمادة البحث العلمي في الجامعة بالتعاون مع أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا، بحضور الباحثين والأكاديمين من الجامعة، نبذة تعريفية بجامعة خضوري، مشيراً إلى خصوصيتها التقنية والحكومية ومبيناً أهم البرامج والتخصصات التي تقدمها ضمن رؤيتها في تعليم تقني مميز وميسر.

بدورها تطرقت د. سمارة إلى واقع البحث العلمي في الجامعة، مستعرضة أهم الاهتمامات البحثية للجامعة في المجالات التي تخدم المجتمع المحلي، والتسهيلات المقدمة لدعم الباحثين وتشجيعهم، بالإضافة إلى التقدم والتطور في قطاع البحث العلمي في الجامعة.

كما قدم ممثلا الجامعة العربية الأمريكية والقدس المفتوحة، تعريفاً بالجامعتين، من حيث البرامج الأكاديمية والتخصصات المطروحة، ومراكزها العلمية واهتماماتها البحثية.

 

من جهته أشار أ.د. هروبيك إلى أن زيارته تأتي ضمن اهتمام التشيك في انشاء جسر للعلوم بين البلدين، من خلال تعزيز التعاون البحثي والأكاديمي بين أكاديمية التشيك للعلوم والتكنولوجيا والجامعات الفلسطينية ومن ضمنها خضوري، مقدماً تعريفياً بالأكاديمية ومركازها ومجالات اهتماماتها العلمية والبحثية، وموكداً على اهتمامها الكبير ورغبتها في خلق علاقات تعاون بينها وبين الجامعات من خلال الأكاديمية الفلسطينية للعلوم والتكنولوجيا.