PTUK Repository
 خدمة المجتمع
 HRM
 Portal
 وظائف
 روابط مهمة
 E-mail
عنوان الصورة


الجامعة تشارك في في نقاش حول" ما بين الجيل الرابع والجيل الخامس للثورة الصناعية – ماذا عن استعداد الجامعات" في جامعة القدس

2019-09-09 2019-09-09

 شاركت جامعة فلسطين التقنية خضوري ممثلة بمساعد رئيس الجامعة لشؤون التعاون الدولي د. ضرار عليان في نقاش حول "ما بين الجيل الرابع والجيل الخامس للثورة الصناعية – ماذا عن استعداد الجامعات"، الذي تنظمه جامعة القدس ضمن برنامج قراءات، من خلال مداخلة حول الجرائم الالكترونية.

 

 

واستهل د. ضرار مشاركته مشيراً إلى أن نتائج تقارير الباحثين ودراساتهم تبين تمحور الجيل الرابع للثورة الصناعية حول التقنيات الذكية، في حين ما زال النقاش مستور حول ماهية الجيل الخامس، الذي يتوقع أن يكون حول الذكاء الصناعي، مضيفاً أنه في ظل الثورة التكنولوجية والتطورات المتسارعة فيها، ظهر ما يعرف بالجريمة الالكترونية، وظهرت ضرورة تنظيم هذه القضية ومعرفة كيفية الت    عامل معها.

وبين د. ضرار مفهوم الجريمة الالكترونية والممارسات التي تندرج ضمنها، وأنواعها التي تصنف وفق الجهات المتضررة منها، ودرجة خطورتها وتأثيرها على خصوصيات الأفراد والمؤسسات والاقتصاد والأمن، بالإضافة إلى بيان العوامل التي أدت إلى ظهورها من زيادة قاعدة مستخدمي الانترنت والقصور في برامج التوعية الأمنية وغيرها، وطرق مواجهتها والحد من خطورتها.

 

 

كما تطرق د. ضرار إلى دور الجامعات الفلسطينية في مواجهة الجرائم الالكترونية ورفع الوعي المجتمعي حولها، من خلال الاهتمام بتوفير التعليم التكنولوجي ومراجعة المناهج والمساقات وتطويرها بما يتناسب مع التقنيات الحديثة، وتزويد المختبرات بالتقنيات اللازمة، والتعاون مع الأجهزة الأمنية وتطوير الأبحاث المتعلقة بالجرائم الكترونية من خلال دراسة حالات واقعية ومعرفة أسبابها واقتراح حلول لها، بالإضافة إلى الدور الاقتصادي للجامعة في مجال البحوث والتدريب ونشر المعرفة وغيرها، ودور الجامعات في ترسيخ الديمقراطية والمواطنة وحريه الرأي للتقليل من الذي الكبت يشجع العزلة والجريمة، مشيراً على أهمية تفعيل دور الدين من خلال المساجد والوعظ والإرشاد لما لها ما اثر بالغ في تحسين سلوك الأفراد.