عنوان الصورة
صورة غلاف صفحة عن الجامعة



في مهرجان خطابي حاشد جامعة فلسطين التقنية خضوري فرع العروب تحيي ذكرى اعلان الاستقلال واستشهاد الرئيس عرفات


أحيت جامعة فلسطين التنقية خضوري فرع العروب ، وتحت رعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور نور الدين أبو الرب ، الذكرى الـ14 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات، والذكرى الثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال، خلال مهرجان خطابي في الجامعة . افتتح الحفل بقراءة ما تيسر من القرأن الكريم والوقوف للسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء , ثم القى الدكتور مهيب أبو لوحة مدير الجامعة في العروب كلمة رحب فيها بضيوف الجامعة و اكد فيها على مكانة الشهيد ياسر عرفات، الذي شكل علامة فارقة في تاريخ القضية، باعتباره ملهما لشعبنا في مسيرته النضالية والثورية نحو الحرية والاستقلال، مترحما على روح الشهيد "أبو عمار" وجميع الشهداء الذين قدموا أرواحهم ودماءهم لأجل إنهاء الاحتلال والوصول إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس . وشدد أبو لوحة على الوحدة الوطنية كخيار لا بديل له من اجل احقاق الحقوق واسترجاع مكانة القضية في العالم ،  مثنيا على دور الطلبة في الجامعة كحماة وذخيرة بعلمهم ووحدتهم , وأشار إلى دور الجامعة خضوري في بناء جيل واعد وملتزم منتمي لأرضه ووطنه، ومقاومة سياسة التجهيل الممنهجة ، من خلال توفير تعليم عالي وميسر لأبناء شعبنا كافة ودون استثناء . كما استطرد قائلا بأن شهداؤنا هم راياتنا و مآثرنا وصناع أمجادنا ، و هم البسمة المرسومة في وجوه كل الأحرار ، شهداؤنا هم وجه ثورتنا الشامخة وهم قناديل السماء المسرجة بالدماء الطاهرة والأنفس الزكية. شارك في الحفل الذي نظم باشراف قسم شؤون الطلبة عدد من مسؤولي الأجهزة الأمنية والمؤسسات ابرزهم المقدم هارون جبارين عن جهاز المخابرات العامة والمقدم سليمان السويطي عن جهاز الامن الوقائي، وألقيت في الحفل عدة كلمات لكل من منسق حركة الشبيبة وجبهة العمل الطلابي في الجامعة ، أشاروا جميعا إلى دور الثورة الفلسطينية بقيادة الشهيد ياسر عرفات في التأسيس للدولة المستقلة العتيدة ، مؤكدين جميعا على أن فكر ياسر عرفات ما زالا حاضرا وباقيا, مشيرين الى افتقاد الشارع الفلسطيني لرئيسه الراحل مؤكدين التزام قوى العمل الفصائلي بتعاليم الشهيد ياسر عرفات وتمسكها بالثوابت الوطنية . كما تخلل الحفل فقرات فنية وثقافية هادفة.