اختر صفحة

تنظيم معرض الصور الثاني بعنوان احكيلي عن بلدي في جامعة خضوري

نظمت جامعة فلسطين التقنية خضوري بالتعاون مع  الملتقى الفلسطيني للتصوير  ومديرية السياحة والاثار وتحت رعاية  محافظ محافظة طولكرم اللواء عصام أبو بكر  ووزيرة السياحة والآثار السيدة رولى معايعة معرض الصور الثاني بعنوان “احكيلي عن بلدي”  لعرض انجازات ولوحات مصورة لاكثر من مئة مصور تجسد جميعها معالم وطننا فلسطين وذلك  بمشاركة وحضور  أ.د.مروان عورتاني،  ووكيل وزارة السياحة والاثار أ. علي ابوسرور ، وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية والامنية وحشد من الطلبة وكادر الجامعة.

استخدام التوثيق بالصورة

وخلال حفل افتتاح المعرض نقل محافط طولكرم عصام ابو بكر تحيات الرئيس محمود عباس ابو مازن وتقديره لجهود القائمين والشركاء بتنظيم معرض “احكي عن بلدي”، مؤكدا على استخدام التوثيق بالصورة وغيرها من الادوات التي من شانها ان تساهم في الحفاظ على الهوية الوطنية في مواجهة زيف الاحتلال وادعاءاته وكذبه.

واشار المحافط ابو بكر الى اهمية المعرض لما يحتويه من لصور وثقثتها عدسة المصورين والهواة في جميع المناطق ضمن عنوان “احكيلي عن بلدي”، مشددا على تنشيط السياحة الداخلية والخارجية للمواقع التاريخية والاثرية، مع ايجاد خطة شاملة للتوثيق والتصوير والمعلومات عن محافظة طولكرم.

التصوير فناً شعبوياً

من جهته أعرب رئيس الجامعة أ.د. عورتاني عن سعادته باستضافة وتنظيم المعرض في حرم جامعة فلسطين التقنية  -خضوري، الذي أضحى صرحاً علمياً سيادياً شامخاً ونموذجاً ملهماً للتعليم المقاوم.

واوضح د.عورتاني أن التصوير في الآونة الأخيرة وفي ضوء التطور والإنتشار المتسارع وغير المسبوق للتكنولوجيا الذكية غدا فناً شعبوياً قائماً بذاته.

وبين أ.د.عورتاني أن للصورة المؤثرة سحر خاص بها فهي في تطبيقها وبساطتها وصدقيتها تلامس القلب والروح والوجدان ولها تأثير يفوق احياناً في مداه وعمقه مجلدات بأكملها.

وقال: سنشاهد هذا اليوم صوراً التقطها عيون شباب وشابات الملتقى من فلسطين التاريخية، تحمل هذه الصور حكايات عن آثار فلسطين ومعالمها التاريخية وعن جبالها وسهولها وبحرها ووادها وطيرها وزرعها وناسها، تروي حكايات عن طغيان وجور المحتل على الأرض والحجر والشجر والشعب، كما تحكي هذه الروايات عن الصمود الاسطوري لهذا الشعب وعن جلده واقتداره وأمله وسعيه الدائم الى صناعة الحياة وانبات الأمل.

 المعرض نمط من انماط السياحة

فيما بين وكيل وزارة السياحة والاثار أ. علي ابوسرور  أن تنظيم المعرض للمرة الثانية ياتي ليصور كل اشكال الالم ولمعاناة والبؤس والشقاء والقهر والظلم التي تعرض لها شعبنا إبان قرن من الزمن حتى اليوم، ومن اجل تعريف رواد المعرض ببتقاليد هذا الشعب وبتاريخه وتراثه العريق وليثبت ان فلسطين عربية يمتد وجودها لالاف السنين.

ووصف أ. علي ابوسرور  أن المعرض بحد ذاته نمط من انماط السياحة تعمل الوزارة على تشجيعها ورعايتها لما تحمله من اهداف هامة تعتبر من ضمن أهداف واستراتيجية الوزارة المتمثلة في تشجيع السي

اللوحات تعبير عن الوجه الاخر لفلسطين  

وفي هذا السياق بين مدير العلاقلات العامة والاعلام في الملتقى الفلسطيني للتصوير رشيد لفداوي أن المعرض يعتبر كثمرة  اخرى من ثمار التعاون بين الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف ووزارة السياحة والاثار ممثلة بمعالي وزيرة السياحة والاثار التي كانت وما زالت داعمة ومؤمنة بنشاطات الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف.

وبين ان الملتقى قام باطلاق معرض “احكيلي عن بلدي” في نسخته الثانية على أرض جامعة فلسطين التقنية ( خضوري ) في محافظه طولكرم  والذي يحوي على أكثر من 220 لوحة فوتوغرافية لأكثر من مئة مصور فلسطيني من أرجاء الوطن كافة بما فيها محافظة غزة وأراضينا المحتلة عام 48 حيث عَبَرَت هذه اللوحات الفوتوغرافية عن الوجه الأخر لفلسطين.

وقال: ها نحن اليوم بصورنا الفنية نعبر عن الوجه الأخر للوطن،  من خلال إبراز جمال فلسطين في لوحات فوتوغرافية تضمنت مناطق سياحية وأثرية وشملت التنوع البيئي والبري الذي يميز فلسطين،  إضافة إلى صور للحرف والصناعات الفلسطينية عدا عن إحتواء المعرض على محاور تصويريه مختلفة أخرى.

دعم مواهب الشباب

 وفي كلمته، اكد رئيس الغرفة التجارية ابراهيم ابو أبو حسيب ، ان دعم المعرض من قبل الغرفة نابع من ايمان أعضاء مجلس الادارة فيها بأهمية دعم مواهب الشباب الريادي الفلسطيني عموماً والكرمي خاصة لما يثبته يوميا  من تميز وابداع في كافة المحافل العربية والدولية.

احة المحلية والحفاظ على الهوية ىالفلسطينية والتعريف بها.

المهارات

نُشِر في

سبتمبر 30, 2018