اختر صفحة

خضوري والمدرسة الوطنية للإدارة تختتمان برنامجاً تدريبياً حول تخطيط وتنفيذ الخطط الاستراتيجية لكادر الجامعة

اختتمت عمادة التخطيط والتطوير والجودة في جامعة فلسطين التقنية خضوري، بالتعاون المدرسة الوطنية للادارة التابعة لديوان الموظفين، برنامجاً تدريبياً حول تخطيط وتنفيذ الخطط الاستراتيجية استهدفت رؤساء الأقسام ومدراء الدوائر وعمداء الكليات في جامعة خضوري، استعدادا لعمل الخطة الخمسية للجامعة، وذلك بحضور رئيس الجامعة أ. د. نور الدين أبو الرب، ورئيس مجلس إدارة المدرسة الوزير موسى أبو زيد، وعميد التخطيط والتطوير والجودة في الجامعة د. مكرم عباس، والمدير التنفيذي للمدرسة وجدي زياد.

وأثنى أ. د. أبو الرب على على جميع الجهود المبذولة، وعلى رأسها جهود الوزير أبو زيد وطاقم المدرسة الوطنية، في إطار تمكين وبناء قدرات المؤسسات الفلسطينية، ورفع مستويات ادائها وتمكين موظفيها وتسليحهم بالمهارات والخبرات، ضمن برامج تدريبية في المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة التي تعتبر مفخرة وطنية تقتدي بها الدول المجاورة، مبيناً أهمية هذا التدريب وانعكاسه على الخطة الاستراتيجية التي تقوم الجامعة بإعدادها للسنوات القادمة من خلال طواقمها.

من جهته عبر أبو زيد عن سعادته بتخريج الدورة الأولى لموظفي الجامعة خضوري والتي تشكل بداية تعاون مثمر فيما بين الطرفين، مشيداً بدور الجامعة على المستويين المحلي والدولي، ومشدداً على أهمية التعاون والتواصل مع جامعات الوطن للمزج الحقيقي والفعلي للمنظور الأكاديمي مع ممارسي الإدارة بمختلف القطاعات.

وأثنى أبو زيد، على كافة المشاركين والتزامهم بالحضور والتفاعل، مؤكداً على أهمية هذه البرامج التدريبية ومواضيعها ذات العلاقة المباشرة بالعمل الإداري والتنظيمي وضرورة الأخذ بما تم اكتسابه بالدورة التدريبية وعكسه على أداء المؤسسة ونتائج عملها في مجال التخطيط وتنفيذ الخطط الاستراتيجية الخاصة بالجامعة وخاصة أن البرنامج اعتمد على التدريب العملي المكثّف.

وبين أبو زيد أن فلسطين اليوم لم تعد تمتلك الخبرة والمعرفة فقط، بل أصبحت تصدرها لدول العالم وتساهم في بناء الإدارة والحكم الرشيد على المستوى المحلي والدولي، حيث استطاعت المدرسة ان تبين قدرات الكوادر البشرية على مستوى فلسطين والعالم وأصبحت محط اهتمام والهام وأمل لكل مواطن فلسطيني.

المهارات

نُشِر في

يناير 21, 2019