اختر صفحة

صديقان من كلية الهندسة في خضوري يتشاركان إبداع الفنّ

تقرير: مريم أبو ماضي – طالبة إعلام في جامعة فلسطين التقنية “خضوري”

بين ثنايا تلك النظرات التي حملت آمال شعب يتطلع نحو الحرية، تتلاعب ريشة الشاب العشرينيّ خالد جرار لنقل الصورة التي عجزت كلمات الشعر وحروف اللغة عن وصفها،صورة ابن عمه الشهيد أحمد جرار.

عندما لامست أنامل يديه أقلام الرسم حين كان يبلغ عشر سنوات من عمره، بدأت حكايته مع الرسم، ليصل جرّار وهو طالب من تخصص الهندسة الميكانيكية في جامعة فلسطين التقنية “خضوري” إلى ما رست عليه سفينة موهبته اليوم.

ويركز جرار في رسمه على البورتريه أي رسم الشخصيات، والانيمي خاصة باللونين الأسود والأبيض جالساً لوحده مع أصوات الموسيقى الهادئة والملهمة، ليمضي ثلاث ساعات في رسم شابّة فلسطينية يتطاير تراب الوطن ليغطّي وجهها على هيئة كوفية فلسطينية .

كما شارك جرار في معرض الحرية في جنين، وانضم مؤخراً إلى ريشة فنان في خضوري، فيما يطمح لفتحِ مشروع خاص له في الرسم.

صديقان في إبداع واحد…

في السياق ذاته، تتلاقى خيوط القدر بين الشاب خالد جرار وصديقه العشرينيّ عادل عواد وهو طالب في تخصص الهندسة الكهربائية في “خضوري” من بلدة عورتا في نابلس ليخطّ بقلمه تفاصيل لشخصياتٍ أثارت رغبته في إظهارها برؤيته الخاصة.

منذ زمن ليس بالبعيد، بدأ عوّاد رحلته بين الخطوط والألوان، حيث لاقى تشجيعاً من معلمه في الصف التاسع الأساسي ليكون ملهمه في الرسم.

ويبيّن عواد أنه يقضي ما بين (٤-٥) ساعات في الرسم ضمن أجواء هادئة، لتكون مشاركته الأولى مع معرض ومضات فنية، وريشة فنان في خضوري، فيما أنهى رسم جداريّة لأول مرة في مدرسة جمال عبد الناصر في طولكرم.

كما يرغب في ابتكار أساليب جديدة في الرسم، مبتعداً عن التقليدية المتبعة كأسلوب الرسم بالمسامير والخيوط، إضافة لحوض زجاج بداخله دخان ويستخدم الضوء في الرسم إلا أن هناك صعوبة في تفاصيل الأشياء.

ريشة فنّان…

من جهته، يوضح نور شواهنة وهو أحد أعضاء مجموعة (ريشة فنان) أن الهدف من المعرض المقام على فترات متعددة، وبدأت نواته عام ٢٠١٥م دعم المواهب الفنية المدفونة في خضوري، حيث تأسس صدفة من مجموعة طلبة من الجامعة بمساعدة الدكتور سلامه حمدان.

وتدعم المجموعة هذه المواهب بواسطة سلسلة من الحلقات المنعقدة داخل الجامعة، فيما وسيتم افتتاح المعرض القادم في بداية أبريل القادم، ولا توضع  أسس لاختيار الأشخاص الراغبين بالانضمام لأنهم مجموعة من الموهوبين جمعهم حب الفن والشغف المشترك.

تجمع “خضوري” مواهب عدّة في مجالات عدة، يطمحون لنشر إبداعاتهم في أماكن كثيرة، ويتأمّلون أن يحقّقوا تميّزاً واسعاً.

 

المهارات

نُشِر في

أبريل 30, 2018