اختر صفحة

“هزبرة” على مسرح “خضوري”

ظهرت سيدة بثوب فلسطيني وحطة على الرأس، هي فلسطين التي لم تستطع كل محاولات التزوير والتهويد “الهاسبارا” تغيير ملامحها وسرقتها، بهذا المضمون أنهى مسرح الحارة مسرحيته التي قدمها على مسرح الشهيد ياسر عرفات في جامعة فلسطين التقنية-خضوري والتي حملت عنوان “هزبرة”.

أمام حضور حاشد من الطلبة، توالت أحداث المسرحية بأسلوب يدمج بين عناصر المسرح الوثائقي الذي يعتمد على أحداث حقيقة وأسلوب الكوميديا السوداء، وتدور أحداثها بين امرأة تمثل دولة الاحتلال ووزيرها ومساعده وهما يحاولان تلقينها وتعليمها الأساليب الإعلامية والمصلحات السياسية، والديبلوماسية أو ما يسمى “الهاسبارا” التي تجمل من جرائمها بحق الفلسطينيين وتبررها للغرب، وتظهرالفلسطينيين أصحاب الحق جناة وأعداء للسلام، في إشارة إلى الروباغندا والدعاية الدبلوماسية الصهيونية والجهود الاستراتيجية التي تبذلها دولة الاحتلال بهدف التأثير على الرأي العام.

وتكشف مسرحية “هزبرة” النقاب عن ممارسات “الهاسبارا” الإسرائيلية في السنوات الأخيرة، وخاصة كتاب “مشروع إسرائيل… قاموس اللغة… قاموس اللغة العالمية” والذي يعتبر منهجا لتوجيه المتحدثين الرسميين باسم الاحتلال.

وتركز مسرحية “هزبرة” على أهمية دور وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك في حملات ” الهسبارا”، بالإضافة إلى محاولات الاحتلال المتكررة في سرقة إرث الثقافتين العربية والفلسطينية والاستيلاء على أبسط تفاصيله، لتبرير وجوده واحتلال فلسطين.

ويأتي هذا العرض من خلال قسم الأنشطة في عمادة شؤون الطلبة في الجامعة، التي تحرص على إثراء الحياة الطلابية بالأنشطة الثقافية والفنية الهادفة، وتسعى إلى جعل الدراسة الجامعية تجربة تعليمية وثقافية مميزة، تصقل من شخصية الطلبة وتنمي مداركهم في المجالات كافة، علاوة على تنظيم الفرق والفنية والمسرحية لكي يستطيع الطلبة من خلالها إظهار مواهبهم والتعبير عن أفكارهم وملء أوقات فراغهم بشكل إيجابي.

المهارات

نُشِر في

نوفمبر 5, 2018