اختر صفحة

نظمت جامعة فلسطين التقنية – خضوري بالشراكة مع وزارة الثقافة ، اليوم،  معرضا للفن التشكيلي      ” الوطن في عيون فنان ”  بالتعاون مع مجلس اتحاد الطلبة والمجلس الاستشاري الثقافي،  بحضور رئيس جامعة “خضوري” أ.د نور الدين أبو الرب ومدير مكتب وزارة الثقافة منتصر الكم، وممثلي الدوائر الرسمية والأهلية والمراكز الثقافية  والعشرات من المدعوين والمهتمين بالفن التشكيلي،  ود. عماد مصاروة ووفد من اتحاد المبدعين العرب من مناطق 48 وذلك في قاعة مكتبة جامعة فلسطين التقنية ـ خضوري.

بدوره أكد  أ. د. نور الدين أبو الرب، رئيس جامعة فلسطين التقنية ـ خضوري على أهمية هذه المعارض في تجسيد هوية الشعب الفلسطيني ونقل التجربة النضالية والحياة القاسية التي عاشها أبناء شعبنا وتمسكه بالأرض والحياة ، مشيداً بالدور الوطني للفنانين التشكيليين وإبداعهم في نقل معاناة وتضحيات الشعب الفلسطيني من خلال لوحاتهم التشكيلية المبدعة والمتميزة باستخدام أدوات مختلفة.

وأشاد أبو الرب  بالنشاطات واللقاءات الثقافية التي تنفذها وزارة الثقافة بالشراكة مع جامعة خضوري  واهتمامها بإحياء كافة الفعاليات الوطنية من خلال إشراك كافة المثقفين والمبدعين، بهدف تعزيز الثقافة الوطنية وتكثيف التواصل الثقافي، متطرقاً إلى الحراك الثقافي الذي تشهده مدينة طولكرم في التأكيد على الاهتمام الفعلي بالثقافة.

وفي كلمته الترحيبية نقل منتصر الكم تحيات وزير الثقافة د. عاطف أبو سيف للفنانين والحضور، وقال إن هذا المعرض يأتي ضمن سلسلة من  الفعاليات التي تنظمها وزارة الثقافة في كافة محافظات الوطن احتفاءً باختيار مدينة  بيت لحم عاصمة الثقافة العربية  2020، والتي تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

وأضاف الكم: ” أن وزارة الثقافة تولي أهمية خاصة في دعم المبدعين والمبدعات في كافة المجالات الثقافية والفنية، وهو المحور الأساسي من الخطة الإستراتيجية الثقافية للمحافظة على الثقافة الفلسطينية، ومن هنا جاء هذا المعرض تكريساً لهذا الهدف” ؛ حيث أن المعرض ضم مجموعة من الفنانين والفنانات الشباب اللذين استطاعوا عبر لوحاتهم التشكيلية المعبرة تجسيد صمود الشعب الفلسطيني على أرضه.

وشدد على الحاجة إلى دعم الفنانين الفلسطينيين بشتى الوسائل، وذلك لإبراز إبداعاتهم ولمساعدتهم على الانتشار والشهرة في الداخل والخارج.

يذكر أن المعرض الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام، ضم حوالي أربعين لوحة لعشرين فناناً وفنانة من المبدعين الشباب، وتم تكريم المشاركين والمشاركات  بتقديم الشهادات التقديرية لهم.