اختر صفحة

نظم مركز خضوري للأبحاث الزراعية في جامعة فلسطين التقنية-خضوري ورشة عمل حول أجهزة الزراعة الذكية ومن ضمنها أجهزة مراقبة الجو وأمراض النبات والحشرات في الحقل، وينفذها المركز بالتعاون مع شركة لابتك للحلول المتقدمة، واستهدفت الورشة كادر كلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية، وكلية العلوم التطبيقية، وكلية الهندسة والتكنولوجيا المهتمين بهذا المجال، وذلك بحضور عميدة كلية العلوم التطبيقية د. راب جرار، وعميدة كلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية د.نسرين منصور، ومدير مركز خضوري للبحوث الزراعية د. إياد بدران، ومن شركة لابتك م. نضال حمد.

وافتتح د. بدران الورشة مرحبا بالحضور، وتحدث عن أهمية التطبيقات التكنولوجية الحديثة في الزراعة الدقيقة، وأهميتها في القطاع الزراعي وأثرها على زيادة الإنتاج، مبينا أن مركز البحوث يحرص على متابعة أخر المستجدات فيما يتعلق بالزراعة والتكنولوجيا الزراعية، من أجل خدمة القطاع الزراعي ورفد سوق العمل بباحثين وخريجين قادرين على مواكبة التطور المتسارع في التكنولوجيا ونقلها على واقع القطاع الزراعي الفلسطيني.

من جهته قدم م. حمد نبذة تعريفية بالأنظمة الذكية الخاصة بالزراعة، والمحطات الذكية للرصد الجوي والبيئي، وأنواع المجسات المختلفة الخاصة بالزراعة والأرصاد الجوية والبيئية، إضافة إلى موضوع محطات التنبؤ الجوي واستخدامها في الحد من المخاطر الزراعية، مبينا بشكل مفصل المخاطر التى تواجه القطاع الزراعي من حيث الظروف الجوية والأمراض والحشرات وكيفية رصد هذه المخاطر والتنبؤ بها ومراقبتها والحد منها.

 كما وتحدث عن عدة جوانب متخصصة في التكنولوجيا الزراعية ومنها الطرق الحديثة لقياس تركيز الأمونيوم والأمونيا في التربة لأغراض التسميد، وكيفية ربط كل محطات الرصد والمجسات، وأنظمة مراقبة الآفات والأمراض بنظام محوسب ذكي يقوم بعملية القياس والمراقبة والتحكم والتنبؤ، وكيفية إعطاء إنذار مبكر لصاحب القرار من أجل اتخاذ إجراءات وقائية للحد من المخاطر الزراعية وتقليل تكلفة الإنتاج.

يذكر أن هذه الورشة تعقد ضمن سلسلة من نشاطات مشروع الزراعة الدقيقة في فلسطين:نحو الابتكار في التعليم والبحث العلمي لبرنامج إيراسموس الذي يهدف إلى تعزيز قدرات الطلبة والباحثين في مجال الزراعة الدقيقة من حيث المفهوم العلمي، وذلك من خلال تطوير المساقات التي تدرس في كلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية، والتطبيق العملي في التكنولوجية الحديثة.