اختر صفحة

نظمت جامعة فلسطين التقنية خضوري ومجلس اتحاد الطلبة لقاء ترحيبيا بطلبة الجدد من المتفوقين في الثانوية العامة، وذلك بحضور رئيس الجامعة أ.د نور الدين أبو الرب، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ.د. سائد ملاك، وعميد شؤون الطلبة د.علاء عيسى، ومنسق الشبيبة الطلابية وسيم أبو شمس، ورئيس مجلس اتحاد الطلبة محمود الضميري.

بدوره رحب أ.د. أبو الرب بالطلبة الجدد المتفوقين مؤكدا على أن الجامعة كحاضنة للتميز والإبداع تفخر بانضمامهم لها، وهي اليوم مصدر فخر للوطن بتصنيعها جهاز تنفس صناعي هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وينافس أحدث أجهزة التنفس عالميا، داعيا الطلبة إلى استثمار تجربتهم الجامعية بأفكار ريادية وخلاقة تعود بالنفع على المجتمع الفلسطيني ككل، مؤكدا أن الجامعة بكادرها الأكاديمي والإداري تبذل قصارى جهدها من أجل تقديم تعليم جامعي عالي الجودة وبرسوم جامعية رمزية إيمانا منها بأن التعليم الجامعي حق للجميع وذلك عبر رزمة من المنح والإعفاءات والقروض التي تيسر على أبناء الشعب الفلسطيني القابع تحت الاحتلال، علاوة على إيمان الجامعة بأن بالعلم واستثمار العقول الفذة هو الثروة الحقيقية للفلسطينيين.

من جهته قدم د. عيسى نبذة حول عمادة الشؤون الطلابية، موضحا أن العمادة هي مرجعية الطلبة في تذليل العقبات التي يمكن تواجههم في حياتهم الجامعية، وتقدم العمادة العديد من الخدمات الجامعية التي تيسر العملية التعليمية في الجامعة، بالإضافة إلى المنح والإعفاءات والقروض، وتنظيم الأنشطة الطلابية اللامنهجية المختلفة في شتى المجالات، وخدمة الإرشاد للطلبة.

 بدوره رحب الضميري بالطلبة الجدد، متمنيا تجربة جامعية مثمرة من الجانب الأكاديمي بالتوازي مع الجانب الثقافي والمجتمعي، من أجل تطوير شخصية الطلبة وخلق جيل واعي ومثقف، قادر على بناء الوطن ومؤسساته.

 أبو شمس بالطلبة الجدد مبينا دور مجلس اتحاد الطلبة كونه حلقة الوصل بين الطلبة وإدارة الجامعة، داعيا الجميع إلى الانخراط في الحياة الجامعية والتوجه للمجلس من أجل المشاركة في مختلف الأنشطة اللامنهجية الثقافية والمجتمعية والوطنية  التي يعقدها على مدار العام الدراسي، مشيرا إلى الخدمات التي يقدمها المجلس للطلبة مثل معارض الكتب، وتذليل أية عقبات تواجههم أثناء دراستهم الجامعية.

وفي ختام اللقاء تم إعطاء المجال للطلبة الجدد لطرح استفسارتهم المختلفة ومداخلاتهم التي أجاب عليها رئيس الجامعة.