اختر صفحة
اجتمع اليوم الثلاثاء مجلس الأمناء الأول لجامعة فلسطين التقنية – خضوري، الذي تم تشكيله بمرسوم من فخامة الرئيس محمود عباس بعد ان اصدر مجلس الوزراء النظام الخاص للجامعات الحكومية، وذلك بحضور معالي أ.د محمود ابو مويس وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس الجامعة ونوابه، وافتتح الجلسة مرحبا رئيس المجلس د. رامي عبد الهادي وشاكرا الاعضاء على مشاركتهم في اللقاء الأول رغم الظروف والتحديات التي نمر بها، بدوره عبر ابو مويس عن سعادته بهذا الانجاز التاريخي لجامعة فلسطين التقنية جامعة الدولة على ما تم انجازه في هذا السياق عارضا سياسة الحكومة وتوجهاتها نحو الجامعات الحكومية وموضحا شكل العلاقة بين مكونات الجامعة ومجلس الأمناء والحكومة، وقدم أ. د. نور ابو الرب رئيس الجامعة ونوابه ملخصا عن واقع الجامعة مبرزين انجازاتها، وأبرز التحديات والمشاكل التي تواجهها، ومعبرين عن سعادتهم بهذا القرار الأول من نوعه للجامعة منذ تأسيسها، وناقش الأعضاء دور المجلس وأهميته واستراتيجية عمله للمرحلة القادمة وآليات ضمان تحقيقه للغايات التي تشكل من أجلها في تطوير الجامعة، ويذكر أن المجلس يضم في عضويته اكاديميين ونقابيين، وشخصيات حكومية وسياسية وتربوية مرموقة من قطاعات مختلفة.
وفي نهاية اللقاء الأول أكد رئيس المجلس رامي عبدالهادي على أهمية استمرار التواصل والتنسيق بين مجلس الأمناء وإدارة الجامعة من أجل استكمال خطة تطوير الجامعة وتحديد الأولويات واعتماد برنامج لتنفيذ خطة التطوير وحشد الإمكانيات البشرية والمادية لتحقيق أهداف الخطة على افضل وجه وأسرع وتيرة. وتم تشكيل فريق عمل من اعضاء المجلس للتحضير للقاء العمل القادم في اقرب وقت.