اختر صفحة

برعاية الوزير عيسى قراقع جامعة فلسطين خضوري تحتفل بتخريج الأسيرين القابعين في سجون الاحتلال يوسف خلايلة ومحتسب حمايل

احتفلت جامعة فلسطين التقنية- خضوري وهيئة شؤون الأسرى والمحررين بتخريج الأسيرين القابعين في سجون الاحتلال: يوسف خلايلة، خريج دبلوم الأتمتة الصناعية وهو من محافظة جنين، ومحتسب حمايل، خريج دبلوم تربية رياضية من محافظة نابلس؛ وهما من أوائل الطلبة الذين تخرجوا من برنامج جامعة خضوري الهادف إلى توفير التعليم لأبناء شعبنا القابعين في المعتقلات والسجون الاحتلالية الإسرائيلية.

وجرى الاحتفال في مقر الجامعة الرئيس بمدينة طولكرم، بحضور عائلتي الأسيرين، وبرعاية وحضور معالي الوزير عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، والقائم بأعمال رئيس الجامعة د.ضرار عليان، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية د.سائد ملاك، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية د.نافع عسّاف، وعمداء الكليات، والعمادات المساندة، وكادر الجامعة، ومجلس اتحاد الطلبة، وأمين  سر اقليم حركة فتح بطولكرم حمدان سعيفان، وعدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية، وكادر من هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

وهنأ قراقع عائلتي الأسيرين بتخرجهما، متمنيًا لهما الحرية والفرج القريب، شاكرًا رئيسَ الجامعة أ. د. عورتاني  على جهوده في دعم الأسرى والحركة الأسيرة على المستويات كافة من خلال التعاطي الإيجابي مع قضاياهم.

وأعرب قراقع عن فرحه بهذا الإنجاز، قائلاً: “اليوم كسرنا الأحكام المؤبدة وزمن السجن والسجّان، فهذه ليست شهادة أكاديمية فحسب، بل شهادة أمل ومستقبل، وهذا جزء من فلسفتنا وسعينا لتمكين أبنائنا الأسرى،  وجعلنا من تلك الشهادات ميلاد حياة وأمل من جديد”.

ثم تابع: “من خلال التعليم تحدى هؤلاء الأسرى الإجراءات التعسفية بحقهم، وحوّلوا السجون إلى جامعات فيها إبداع وعلم وتعليم ومحاضرات، عكست مدى نجاح هذا البرنامج، ومن خلال اللجان العاملة فيه في تحقيق إنجاز جديد للحركة الأسيرة التي سعى الاحتلال إلى تدميرها وعزلها.

كما أثنى قراقع على دور جامعة خضوري في دعم الحركة الأسيرة باعتبارها من الجامعات السباقة التي    طرحت مساقاً إجبارياً للحركة الأسيرة وثقافة السجون حتى نبقي الذاكرة للأجيال بما تعانيه الحركة الأسيرة”.

من جانبه، رحّب د. عليان  بالحضور، وهنأ عائلتي الخريجين الأسيرين بتخرجهما، معربًا عن فرحته بحصد أولى ثمار الجهود المشتركة بين الجامعة وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ووزارة التعليم العالي في إيصال التعليم إلى السجون وتمكينهم من إنهاء متطلبات التخرج وفتح آفاق المعرفة أمامهم من جديد.

ونقل د.عليان تحيات وتبريكات رئيس الجامعة أ.د مروان عورتاني لذوي الأسرى تخرج أبنائهم رغم قيد السجان مبدياً استعداد الجامعة التام لتقديم كل العون والمساندة لأسرانا لاستكمال دراستهم الجامعية وليتسلحوا بالشهادات والمؤهلات العالية ليتبؤوا مكانتهم في الصفوف الأولى.

وقال د.عليان:” أسرانا هم أسرى الحرية والكرامة والاستقلال لهم حق وواجب علينا أن نقف معهم وإلى جانبهم وجانب أسرهم، وأن لا ندخر جهداً في سبيل نيل حريتهم وكرامتهم، هؤلاء الشهداء الأحياء الأكرم منا جميعاً ننحني لهم إجلالاً وإكباراً لصمودهم وتضحياتهم”.

وبيّن د. عليان أن “خضوري” كونها جامعة وطنية حكومية عملت لبذل كل ما تستطيع لتوفير التعليم الجامعي للطلبة الأسرى في سجون الاحتلال حتى يتسلحوا بالعلم والمعرفة ليمارسوا مواطنتهم وواجبهم في بناء الوطن.

وأعربت عائلتا الأسيرين عن فخرهما وسعادتهما بهذا الإنجاز مُشيدين بجهود جامعة فلسطين التقنية-خضوري وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ووزارة التربية والتعليم العالي التي حققت أهدافها بتمكين ابنيهما من إكمال متطلبات تخرجهما، الأمر الذي يجدد الآمال بالفرج القريب عند أبنائهم، ويعزز حياتهم الاقتصادية والاجتماعية بعد الإفراج عنهم.

يُذكر أن الأسير الخريج يوسف خلايلة محكوم عليه في سجون الاحتلال بالسجن 20 عامًا، في حين حكم على الأسير الخريج محتسب حمايل بالسجن (18) عامًا.

المهارات

نُشِر في

سبتمبر 26, 2018