اختر صفحة

ضمن فعاليات أسبوع القراءة الوطني: اطلاق أطول سلسلة للقراءة في محافظة طولكرم

طولكرم ـ

أطلقت اللجنة التحضيرية لأسبوع القراءة الوطني أطول سلسلة للقراءة في محافظة طولكرم، ضمن فعاليات اليوم المركزي للحملة، بحضور: ريناد القبج مدير عام مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، ومنتصر الكم، مدير مكتب وزارة الثقافة في طولكرم، ود. جعفر أبو صاع، مساعد عميد شؤون الطلبة في جامعة فلسطين التقنية ـ خضوري، وأمناء المكتبات، والمراكز الثقافية وأعضاء المجلس الاستشاري الثقافي، ورواد المكتبات وطلاب المدارس المشاركة في مشروع بيئة آمنة، وطلاب الجامعة،  وذلك في جامعة فلسطين التقنية ـ خضوري.

وفي كلمتها الترحيبية، قالت السيدة ريناد القبج مدير عام مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي:  أن شعار الحملة لهذا العام بعنوان ” نتوق إلى الحياة “،  بهدف التشجيع على القراءة، وتنمية الإبداع والفكر التأملي للأطفال، وتعزيز القراءة عند الطفل الفلسطيني يشكل البنية الرئيسية في مواجهة التحديات الذاتية والعامة لدى الأطفال.

وأضافت القبج: أنه يجب علينا مساعدة الطفل في تعزيز حبه للاستكشاف وتعزيز فضوله نحو الأشياء لأن الطفل بطبيعته شخص فضولي، من خلال اللعب والتجوال والرسم والحوارات التي تعمل على بناء شخصيته والتعبير عن نفسه والتواصل مع محيطه، وذلك من خلال الأنشطة التفاعلية التي تخلقها المكتبة المدرسية والمكتبات العامة والمكتبة البيتية، ومن هنا فإن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي تستند إلى الشراكة المحلية في نشر فلسفتها واستمراريتها.

ونقل منتصر  الكم، تحيات وزير الثقافة د. ايهاب بسيسو الذي دعا إلى جعل حملة تشجيع القراءة دعوة مفتوحة للجميع للمشاركة والمتعة والاستكشاف والفرح مع العائلة والأصدقاء، وهي دعوة لأن تكون الكتب جزء وطبع يومي لدينا نحتويه في البيت، والمدرسة، والعمل ، وفي أماكن الانتظار، وفي كل مكان، كما وجه دعوة لجميع المثقفين والأدباء والمجتمع المحلي للمشاركة في معرض فلسطين الدولي العاشر للكتاب الذي سيكون من 7-17/5 تحت شعار ” فلسطين تقرأ”.

وفي كلمته، أكد د. جعفر أبو صاع، مساعد عميد شؤون الطلبة في جامعة فلسطين التقنية ـ خضوري، ، على دعم جامعة خضوري كصرح تعليمي هام على دور القراءة وتعزيز الثقافة الوطنية الفلسطينية في عقل وفكر الإنسان الفلسطيني، وعلى خلق جيل واعٍ لقضيته وقادر على البناء والإنتاج.

وفي كلمتها، باسم مشرفي المرحلة الأساسية في مديرية التربية والتعليم أكدت المشرفة ختام السلمان على أهمية القراءة في المجتمع الفلسطيني، وعلى ضرورة تنمية عادة القراءة، كما أبدت استعداد مديرية التربية والتعليم للتعاون في دعم وإنجاح فعاليات أسبوع القراءة وكافة الفعاليات الثقافية التي تعني برفع الوعي والثقافة العامة لدى أبنائنا الطلبة.

واشتمل برنامح الحفل المركزي بالإضافة إلى سلسلة القراءة على فقرات متنوعة للأطفال كزاوية شجرة القراءة، حيث رسم كل طفل شجرة وزينها بأسماء القصص والكتب التي قرأها، وفقرة براشوت الألوان، ومسرحية بعنوان: ” مكتبة الأخلاق الحميدة “، واختتمت بفقرة بالون أمنياتي، حيث كتب كل طفل شارك بهذه الأنشطة على أمنيته ، في أجواء من المرح والفرح والتفاعل.

المهارات

نُشِر في

أكتوبر 21, 2018