اختر صفحة

فريق بحثي من جامعة خضوري يسعى لمكافحة ذبابة قلف الزيتون في الضفة الغربية

أجرى فريق من الباحثين في جامعة فلسطين التقنية – خضوري بحثاً ميدانيّاً إرتكز حول حشرة أصابت أغصان الزيتون وتسببت في جفافها بشكل سريع واضح في قرية الرامة – جنين. ضم الفريق البحثي عميد البحث العلمي والدراسات العليا، د.رنا سمارة، وطلاب من قسم البيئة والزراعة المستدامة، وبالتعاون مع جامعة النجاح الوطنية ممثلة بالدكتور رائد الكوني ومؤسسة كنعان للإرشاد الزراعي ممثلة بالدكتور سامر جرار.

وفي هذا السياق، أوضح الفريق أنه تم تشخيص الإصابة في الحقول وتبيّن أن هناك حشرة، فتم جمع العينات المصابة من مزارع الزيتون لفحصها في مختبرات البحوث الزراعية التابعة لجامعة خضوري وعزل أطوار الحشرة في المختبر وعزل الإصابات الفطرية المصاحبة للإصابة مخبرياً لدراسة طرق مكافحة الآفة.

أما طلبة كلية الزراعة، فقاموا بإجراء مسوحات حقلية من جميع محافظات الضفة الغربية ضمن مشروع تخرجهم، لتحديد المناطق التي تنتشر فيها الإصابة لتحديد أماكن الانتشار وشدة الإصابة في المناطق الممسوحة.

ومن جانبها، قالت د.سمارة أن ذبابة قلف الزيتون منتشرة في كافة مناطق الحوض المتوسط وتصيب أشجار الزيتون فيها، موضحة أن الحشرة الكاملة تضع بيضوها تحت القلف في أماكن الجروح في الأغصان الناتج من الإصابات الأخرى والعمليات الزراعية المختلفة، مما يؤدي لجفاف الأفرع نتيجة للإصابة بإمراض فطرية وبكتيرية أخرى تسرع من جفاف الأغصان.

وسيقوم فريق البحث العلمي بإيجاد حلول لمكافحة هذه الآفة بطرق آمنه للإنسان والبيئة، والبحث عن بدائل المبيدات الكيميائية باستخدام بمبيدات عضوية وحيوية وممارسات زراعية سلمية، تقلل من أخطار انتشار الآفة وتمنع التدهور السريع في قطاع الزيتون، علماً أن جامعة خضوري تولي أهمية كبيرة لقطاع الزراعة وخاصة قطاع الزيتون، وبالإضافة إلى الأهمية التي توليها إلى القطاع الحيوي تقوم الجامعة بالإعداد لعقد المؤتمر الدولي الثالث للزيتون في نهاية هذا العام.

يُذكر أن فريق البحث العلمي في الجامعة سبق وان قام بالعديد من البحوث المتعلقة بقطاع الزيتون: مثل الفحوصات الحسية لنوعية الزيت ومكافحة آفات وأمراض الزيتون، والري التكميلي واستخدام المياه المعاملة وغيرها من الأبحاث.

المهارات

نُشِر في

أكتوبر 17, 2018